۵۸۹مشاهدات
وقال مره صدق، الايرانيون اليهود هم جزء لا يتجزأ من الشعب الإيراني وليسوا بحاجة الى ترحم الغرب واذا كانت لديهم مشكلة معينة فإنهم سيحلوها بالتعاون مع مواطنيهم.
رمز الخبر: ۱۰۱۲۹
تأريخ النشر: 24 October 2012
شبکة تابناک الأخبارية: وصف نائب الطائفة اليهودية في مجلس الشورى الإسلامي في ايران "سيامك مره‌صدق"، التقرير الأممي حول حقوق الإنسان في ايران بأنه منحاز، مؤكدا أنه لم يلاحق أحد في ايران إطلاقا بسبب إنتمائه الديني كما أن أتباع الأقليات الدينية في البلاد ليس لديهم أي مشكلة تختلف عن سائر المواطنين.
 
وقال مره صدق خلال مشاركته في ندوة لدراسة تقرير المقرر الخاص للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في إيران أحمد شهيد، إن تاريخ التسامح في إيران لاسيما بعد إنتصار الثورة الإسلامية لا يحمل أي مؤشرات على معاداة اليهود أو العداء لأي دين معين.
وأشار الى ان أتباع الأقليات الدينية في ايران أحرار في ممارساتهم وليس لديهم أي مشكلة تختلف عن سائر المواطنين، مؤكدا أنه لم يلاحق أحد في ايران إطلاقا بسبب إنتمائه الديني.

ووصف نائب الطائفة اليهودية في مجلس الشورى الإسلامي في ايران، تقرير أحمد شهيد بأنه منحاز وأعد وفقا لرغبات الجهات التي يعمل لديها.
وقال مره صدق، الايرانيون اليهود هم جزء لا يتجزأ من الشعب الإيراني وليسوا بحاجة الى ترحم الغرب واذا كانت لديهم مشكلة معينة فإنهم سيحلوها بالتعاون مع مواطنيهم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار