۴۵۲مشاهدات
وشدد اللواء جعفري على ان المقاومة هي الرمز لتحقیق النصر امام العدو الذي یستخدم كافة طاقاته وامكاناته في الحرب الاقتصادیة التي یشنها ضد الجمهوریة الاسلامیة في ايران.
رمز الخبر: ۱۰۰۹۹
تأريخ النشر: 21 October 2012
شبکة تابناک الأخبارية: قلل القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري من اهمية التهديدات التي تطلق ضد ايران بين حين واخر، نافياً احتمال شن اي هجوم على ايران.

واضاف القائد العام لقوات الحرس الثوري ان الشعب الايراني كما حقق النصر الحاسم خلال الحرب العراقية (1980-1988) ضد ايران سينتصر على كل الضغوط الخارجية من خلال صموده وتحديه.

واكد خلال كلمة القاها اليوم في مراسم تخريج دورة جديدة لتدريب مجموعة من ضباط الصف في مدينة قم المقدسة، ان مهمة قوات الحرس تندرج في الحفاظ على مكتسبات الثورة الاسلامية ومن هذا المنطلق على هذه القوات ان تراقب عن كثب مجريات الاحداث في المنطقه والعالم لدحر اي مؤامرة تحاك ضد الشعب الايراني.

وشدد اللواء جعفري على ان المقاومة هي الرمز لتحقیق النصر امام العدو الذي یستخدم كافة طاقاته وامكاناته في الحرب الاقتصادیة التي یشنها ضد الجمهوریة الاسلامیة في ايران.

وتطرق الى الاحداث في سوريا والمؤامرات الصهيواميركية لاسقاط النظام في سوريا قائلا ان كل هذه المؤامرات باءت  بالفشل.

واشار الی المخططات الامیركیة والصهیونیة الرامیة لضرب الامن والاستقرار فی سوریا واعرب عن اعتقاده بان الاعداء یواجهون خیبة امل حول امكانیة الاطاحة بحكومة الرئیس السوري بشار الاسد، وقال ان كل هذه المؤامرات باءت بالفشل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: