۶۵۹مشاهدات
القائد الثورة الإسلامية:
واشار الى ان تنمية الخدمات للمواطن الايراني على مدى العقود الثلاثة الماضية والتفوق العلمي للنظام الاسلامي في إيران الذي أنجزته العقول الايرانية في مجال التقنيات وصعود دور ايران على المستويين الاقليمي والدولي من نقاط قوة الثورة الاسلامية.
رمز الخبر: ۷۱۲۳
تأريخ النشر: 03 February 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اكد قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله السيد علي خامنئي ان الشعب الايراني تمكن خلال العقود الثلاثة الاخيرة من التغلب على التحديات بمختلف أشكالها.

وقال آية الله خامنئي في خطبة صلاة الجمعة: "ثورتنا الاسلامية في ايران أسقطت نظاما مستبدا وديكتاتوريا ومعاديا للاسلام"، مشيرا الى ان "الشعب الايراني قبل انتصار الثورة لم يكن له أي دور في إدارة البلاد وكان النظام يعمل بمنأى عن إرادة الشعب".

واشار الى ان تنمية الخدمات للمواطن الايراني على مدى العقود الثلاثة الماضية والتفوق العلمي للنظام الاسلامي في إيران الذي أنجزته العقول الايرانية في مجال التقنيات وصعود دور ايران على المستويين الاقليمي والدولي من نقاط قوة الثورة الاسلامية.

ولفت قائد الثورة الاسلامية الى ان الانجازات التي حققها النظام الاسلامي في ايران قد تحققت في ظل الحظر والمقاطعة الاقتصادية والعلمية الشاملة، مؤكدا ضرورة معرفة نقاط الضعف لازالتها إلى جانب نقاط القوة لتحقيق المزيد من التطور والتقدم في البلاد.

ودعا الى عدم التراجع عن القيم الأساسية للثورة الاسلامية والتغافل عنها، مؤكدا ان للتعاضد بين الشعب والمسؤولين دور كبير في تقدم البلاد وان الاختلاف في وجهات النظر لا يمنع الوحدة.

واضاف اية الله خامنئي: "ايران لن تتراجع عن مبادئها وأهدافها رغم كل المحاولات الغربية لفرض المزيد من الحظر عليها وتركيع الشعب الايراني، ودعا الى مشاركة شعبية وجماهيرية في الانتخابات البرلمانية المقبلة، مؤكدا ان المشاركة الواسعة  تعزز من قوة ايران.

وحذر قائد الثورة الاسلامية من الانخداع بالوعود الكاذبة للاعداء لأنهم ينكثون العهد ويخلفون الوعد، مشيرا الى ان الولايات المتحدة واوروبا تعاني من الكثير من المشاكل الاقتصادية والسياسية.

واكد ان الحظر الذي هدد الغرب بفرضه على ايران سيكون لصالحها خلافا لما يطمح إليه الغرب، وقال "لا ينتج الحظر الغربي سوى المزيد من التطور والتقدم العلمي والصناعي والتقني وفشل الحظر السابق خير دليل على ذلك".

آية الله خامنئي: ايران لن تكترث بالحظر والتهديدات النفطية

اكد قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله السيد علي خامنئي اليوم الجمعة ان ايران لن تكترث بالحظر لن تتراجع عن مبادئها وأهدافها رغم كل المحاولات الغربية لفرض المزيد من الحظر عليها وتركيع الشعب الايراني.

وأضح آية الله خامنئي في خطبة صلاة الجمعة، بان الحظر الذي هدد الغرب بفرضه على ايران سيكون لصالحها خلافا لما يطمح إليه الغرب، قائلال: "لا ينتج الحظر الغربي سوى المزيد من التطور والتقدم العلمي والصناعي والتقني وفشل الحظر السابق خير دليل على ذلك".

وتابع قائد الثورة الاسلامية: "لا نكترث أبدا بالتهديدات النفطية ولنا تهديداتنا التي سنطرحها في وقتها وسننفذها"، مشددا على ان التهديد بشن أي حرب على ايران سيضر بأميركا لأن تهديداتها تدل على عجزها عن التعامل مع القضايا بالمنطق والموضوعية.


قائد الثورة: لو تدخلنا في البحرين لما كان الوضع كما هو عليه

اكد قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي اليوم الجمعة ان الشعب البحريني سينتصر وسيحقق طموحاته رغم المحاولات لتجاهله وخروجه من دائرة الاعلام.

وشدد آية الله خامنئي في خطبة صلاة الجمعة في العاصمة طهران، ان ايران لم تتدخل في شؤون البحرين، مشيرا الى انه اذا كان هناك اي تدخل لاعلنت عنه مثلما اعلنت عن دعم المقاومة في حربها ضد كيان الاحتلال الاسرائيلي.

وقال قائد الثورة الاسلامية: "لا صحة لتصريحات حاكم جزيرة البحرين بشأن تدخلنا في شؤون بلاده"، مشيرا الى ان "الثورات في الدول العربية قد بدأت تؤتي أكلها بعد عام من انطلاقها الذي تزامن مع ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران".

وتابع: "لا نكترث أبدا بالتهديدات النفطية ولنا تهديداتنا التي سنطرحها في وقتها وسننفذها"، مشددا على ان التهديد بشن أي حرب على ايران سيضر بأميركا لأن تهديداتها تدل على عجزها عن التعامل مع القضايا بالمنطق والموضوعية.

واوضح آية الله خامئني: "ان النظام الاسلامي استطاع أن ينقل حقيقة الثورة الاسلامية الى الجيل الصاعد في البلاد"، واشار الى ان "الثورات في الدول العربية قد بدأت تؤتي أكلها بعد عام من انطلاقها الذي تزامن مع ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران".

آية الله خامنئي: التهديد بالحرب يعود بالضرر على اميركا

اكد قائد الثورة الاسلامية الايرانية آية الله السيد علي خامنئي اليوم الجمعة، ان تهديد الولايات المتحدة الاميركية بشن أي حرب على ايران يعود بالضرر على اميركا نفسها بعشرة اضعاف.

وقال آية الله خامنئي ان التهديدات الاميركية دليل على عجزها عن التعامل مع القضايا بالمنطق والموضوعية.

واوضح قائد الثورة الاسلامية ان اميركا لم تستطع ان تواجه خطاب الجمهورية الاسلامية الايرانية بالفكر والمنطق لذلك فانها تلجأ الى القوة.

واشار الى ان اوروبا والولايات المتحدة التي لم تتمكن من فرض وجودها في العراق بقوات احتلالها، تواجه ضعفا كبيرا في مختلف المستويات السياسية والاقتصادية.

وشدد آية الله خامنئي ان ايران لن تتراجع عن مبادئها وأهدافها رغم كل المحاولات الغربية لفرض المزيد من الحظر عليها وتركيع الشعب الايراني، مشيرا الى ان الانجازات التي حققها النظام الاسلامي في ايران قد تحققت في ظل الحظر والمقاطعة الاقتصادية والعلمية الشاملة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار