tabnak | وب سایت خبری تابناک

قائد الثورة الاسلامية:
الشباب المؤمن قضى على الغدة السرطانية التي زرعها الاعداء في المنطقة
واوصى قائد الثورة الاسلامية باليقظة امام الاعداء واضاف، انه على القوى المبدعة والمؤمنة الاستعداد للتصدي لاحابيل واساليب الاعداء الجديدة وان تعمل بمسؤوليتها عبر الوقاية والرد المناسب.
الرئيس روحاني:
ايران تواصل مكافحة الارهاب بالمنطقة حتى اقتلاع جذوره
واضاف، ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية مبني منذ البداية على اساس ان استخدام الارهاب كاداة وتغيير الحدود الجغرافية وتدخلات القوى الاجنبية خاصة اميركا والكيان الصهيوني، ستفشل في المنطقة.
قائد الثورة يستقبل قادة واعضاء منظمة تعبئة المستضعفين
أستقبل قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي اليوم الاربعاء، حشد من قادة واعضاء منظمة تعبئة المستضعفين.
الرئيس روحاني ينتقد الجامعة العربية بشدة لمواقفها تجاه قضايا اليمن والمنطقة
وطرح الرئيس روحاني السؤال التالي وهو هل ان الشعب السعودي عرب فيما شعوب اليمن وسوريا والعراق ولبنان والفلسطينيين ليسوا عربا؟
وزير إسرائيلي: أجرينا اتصالات سرية بالرياض بشأن إيران!
وفي غضون ذلك، أعلن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، استعداد بلاده لتبادل معلومات استخباراتية حول إيران مع السعودية.
خلال زيارته التفقدية للمناطق المنكوبة؛
قائد الثورة الاسلامية يواسي اهالي كرمانشاه المنكوبين بالزلزال
واعتبر ان الشعب الايراني برمته يعتبر نفسه شريكا في العزاء ومدينا لكرمانشاه، اذ جرى تقديم هذا الحجم الواسع من المساعدات كل حسب استطاعته.
علي أکبر ولايتي:
ليس من مصلحة ماكرون وفرنسا التدخل في شؤون ايران الاستراتيجية
وتابع ولايتي، ان عنصر المفاجاة يعد احد العناصر في اتخاذ القرار في التحديات السياسية وان ايدينا مطلقة لنقوم بما يجعل اميركا نادمة.
لا تتهموا إيران فالسعودية هي المجرمة!
تونس ثم اليمن و لبنان، وحديث عن عشرات من المعارضين القطريين داخل الاراضي السعودية، يكفينا فخراً لنعرف حجم الدول المحاصرة لشعبنا، وكأنها تريد أن تذهب الخيط الأبيض من الخيط الأسود وتعترف جهاراً وفي وضح النهار، نحن نتدخل في شؤون الدول الأخرى.
مصدر يكشف عن فحوى المحادثات بين الحريري وولايتي وعلاقتها باستقالته
ان رئيس الوزراء اللبناني المستقيل كان في زيارة الى السعودية وعاد الى بيروت لسماع موقف طهران ومن ثم رجع الى الرياض ثانية ومن هناك اعلن استقالته عبر وسائل الاعلام العربية بعد رفض ايران لطلب سعودي جاء على لسان الحريري.
صحيفة اميركية:
روحاني رفض طلب ترامب باجراء مكالمة هاتفية
وقالت ان ركس تيلرسون وزير خارجية اميركا هو الذي نقل طلب حكومة ترامب الى نظيره الفرنسي.
قائد الثورة: وصم ترامب للشعب الايراني بالارهاب دليل حماقة
وقل سماحته، انهم لا يرضون حتى بامثال مصدق؛ انهم يريدون عملاء واذنابا وخانعين مثل محمد رضا بهلوي.
قائد الثورة الاسلامية:
إيران وروسيا قادرتان على تهميش أميركا وإفشال حظرها
انه لذلك يمكن التحاور والتعاون المنطقي مع روسيا كقوة كبرى بشأن الأعمال الكبرى التي تتطلب الإرادة وبذل الجهود، معتبرا اقتراح بوتين بتطوير التعاون الاقليمي متعدد الاطراف بأنه مقترح مقبول.
الرئيس روحاني:
دور روسيا مهم ومؤثر في سياق ترسيخ وديمومة الاتفاق النووي
ان طهران ترحب بحضور المستثمرين والقطاع الخاص الروسي للمشاركة والتعاون في المشاريع البنيوية المهمة ومنها في قطاعات الصناعة والطاقة وتطوير خطوط الربط السككي وممر "الشمال – جنوب".
نداء الإمام الخامنئي بمناسبة انعقاد مؤتمر الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة؛
النصر الأكيد هو الوعد الإلهي للكفاح المقدّس من أجل إنقاذ فلسطين
أسأل الله تعالى التوفيق لجمعكم، وأوصي كل الذين يشعرون بهذه المسؤولية الكبرى بمواصلة الكفاح، على تنوّعه، ضد الكيان الصهيوني المعتدي.
هل يعود العراق لدوره المحوري؟!
تبقى كل الأمور قابلة للتصديق، خاصةً مع الرغبة الإقليمية للقفز على التأزيم والوصول لخانة التسويات التي لن يكون فيها الصلح العام ملزماً، فبالسياسة عليكَ ان تفهم امراً واحداً ..
أمانو: مفتشونا في إيران يعملون دون مشاكل
ورفض أمانو في المؤتمر الصحفي في أبوظبي، إبداء رأيه إزاء موقف ترامب، مشددا على أن الوكالة الذرية تعتمد "على الحقائق" في تقييماتها.
الرئيس روحاني:
الشعب الايراني سيرد ردا حازما على مؤامرة اميركا لبث الياس
واشار روحاني الى محاولات الاستكبار العالمي لتغيير الحدود الجغرافية، مؤكدا ان هذه المحاولات ستبوء بالفشل الذريع.
إحذروا.. هذا هو الوجه الحقيقي لإيران!
هذا هو الوجه الحقيقي لإيران، ليحذر منه كل مريدي الحروب وقنوات التظليل والتزوير والتزييف، لن يجدوا شيئاً في قلوب الشعب الإيراني غير الرحمة، لماذا إذن يحاولون مواجهة السلام دائماً والضحك بوجه الدول التي ترعى قتلته!
ايران تزيح الستار عن منظومة رادارية ساحلية جديدة
وتم تصنيع الرادار آفاق بخبرات محلية وفي مركز الصناعات الالكترونية في شيراز التابع لوزراة الدفاع الايرانية.