۲۱۸مشاهدات
وشدد موسى على أنه من المصلحة أن يبدأ حواراً مفتوحاً مع إيران، للتوصل إلى حلول ترضي جميع الأطراف العربية والإيرانية على حد سواء، مؤكدا أن إيران لن تأخذ مكانة مصر في المنطقة، فمصر هي التاريخ والحضارة وإيران أيضا وكل دولة لها دورها على الصعيد العربي والدولي.
رمز الخبر: ۷۱۱۳
تأريخ النشر: 01 February 2012
شبکة تابناک الأخبارية: قالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية أن عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة المقبلة ، أكد على ضرورة عدم استمرار القطيعة بين مصر وإيران، داعيا إلى جلوس الطرفين على طاولة المفاوضات وإعادة العلاقات بين البلدين.

وقالت الوكالة إن" موسى أكد في تصريحات لوكالة فارس الإيرانية، أنه دعا من قبل إلى حوار عربي مصري جماعي مع دولة إيران خاصة لأنها من أكثر الدول اهتماما بالمشاكل العربية وأكثرها تأثيرا في العلاقات الدولية بالمنطقة العربية، ولكن هناك بعض الدول العربية رفضت هذا الحوار.

وشدد موسى على أنه من المصلحة أن يبدأ حواراً مفتوحاً مع إيران، للتوصل إلى حلول ترضي جميع الأطراف العربية والإيرانية على حد سواء، مؤكدا أن إيران لن تأخذ مكانة مصر في المنطقة، فمصر هي التاريخ والحضارة وإيران أيضا وكل دولة لها دورها على الصعيد العربي والدولي.

وردا على سؤال حول من سيقوم بإعداد الدستور المصري في المستقبل، هل المجلس الاستشاري الذي عينه المجلس العسكري أم أعضاء مجلس الشعب، أعرب موسى عن أمله أن تتم انتخابات الرئاسة أولا ثم بعد ذلك يتم إعداد لجنة لصياغة الدستور بما يكفل لكل مواطن مصرى الحق فى المواطنة، أما بالنسبة للأغلبية النسبية التي حصل عليها حزب الحرية والعدالة الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين فهذا ليس مقلق على الإطلاق لأنه بعد الثورة لم يعد لدينا شخص واحد يستطيع أن يعمل من أجل مصلحته، فالكل سيعمل من أجل الوطن لأن ميدان التحرير موجود وشباب مصر قادر على إقصاء أي قوى مهما كانت مادامت تعمل بعيدا عن المصلحة العامة للدولة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: