۳۳۷مشاهدات
رمز الخبر: ۳۶۷۴۶
تأريخ النشر: 04 November 2017
شبکة تابناک الاخبارية: يتم تنفيذ مشروع كبير لمنتزه في طهران، هو الأول من نوعه، يجسد رحلة ممتعة إلى أعماق جسم الإنسان.

تعد المتنزهات والحدائق الترفيهية أحدث طريقة للجمع بين التعليم والترفيه في بلدان مختلفة.

ويشكل متنزه السفر إلى أعماق جسم الإنسان مشروعا جديدا هو الأحدث والأكثر تقدما، وفي الوقت نفسه الأكثر جاذبية في المنتزهات الموضوعية والتي نفذت في عدد قليل من البلدان المتقدمة، مثل هولندا.

واثمرت جهود بلدية المنطقة الاولى في طهران، وبمشاركة واستثمار القطاع الخاص، عن تنفيذ مشروع متنزه يجسد السفر إلى أعماق جسم الإنسان في إيران كأول وأكبر وأكمل حديقة تبلور جسم الإنسان في آسيا، في منطقة دار أباد في طهران، وتبلغ مساحتها أكثر من 2000 متر مربع وهي قيد الانجاز حاليا.

في هذا المتنزه، يمكن للزوار دخول جسم الإنسان في حجم كبير للغاية، فبالإضافة إلى معرفة جسدهم وعجائبه، يقضون بعض الوقت الى جانب الأسرة في وقت مذهل ومثير.

وإلى جانب الجزء الرئيسي، هناك أقسام متنوعة في المتنزه مثل الفحوصات الطبية والاستشارات في مجالات التغذية والصحة، السينما الفريدة للدماغ البشري المدهش، فضلا عن الألعاب المتنوعة والترفيه، والعالم الافتراضي، وتقديم خدمات مجانية في اختبارات ضغط الدم والسكري، واختبار الصحة وفحص درجة البصر، وسوق الخدمات الثقافية والعلمية والرفاهية يتم تنفيذها حاليا.

وشارك في تصميم وانجاز هذا المشروع الكبير، أكثر من 100 مختص من عدة فرق كالاطباء واساتذة الجامعات، والمصممين الشباب المبدعين في إيران، وفريق مهني يضم مهندسين معماريين ومدنيين، واستخدم فريق من الخبراء في مجال السينما والموسيقى والرسومات جنبا إلى جنب مع الاستشاريين الدوليين والشركات.

وقد تم إنجاز جميع مراحل الدراسة وتصميم المشروع في عملية واسعة النطاق تستغرق 15 شهرا واستكملتها الفرق العاملة.

وقد بدأ بناء المجموعة منذ أكثر من شهرين والتي سيكتمل انجازها وتدشن خلال احتفالات عشرة الفجر المباركة (شباط/ فبراير ذكرى انتصار الثورة الاسلامية)  العام المقبل.

 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: