بيلوسي تسخر من ترامب وتنعته بلقب مهين فيصفها بالمجنونة

نددت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي الأحد، بتعامل الرئيس دونالد ترامب مع وباء فيروس كورونا المستجد ونعتته بلقب "السيد.. جعل الأمور أسوأ".

وقالت بيلوسي لشبكة "سي بي إس" الإخبارية: هذا الرئيس، لدي اسم جديد له: "مستر جعل الأمور أسوأ" (Mr. Make Matters Worse). لقد جعل الأمور أسوأ منذ البداية. تأخر، إنكار، إنها خدعة، أو تسير بطريقة سحرية، إنها معجزة، وكل ما تبقى.

وكانت بيلوسي وصفت مؤخرا، ترامب بأنه فيروس كورونا. وقالت خلال مقابلة مع قناة "سي أن أن" الأمريكية: أعتقد أن تعليقات الرئيس اليوم تظهر أنه اعترف بالأخطاء التي ارتكبها وأعترف بأن هذه ليست خدعة، بل وباء تفاقم بالفعل في معظم أنحاء العالم.

وأضافت: في الواقع، إنه فيروس ترامب فلنلبس الأقنعة، ولنحافظ على المسافة الاجتماعية.

وتابعت أن قرار الرئيس دونالد ترامب بارتداء قناع أثناء زيارته لمركز والتر ريد الطبي العسكري الوطني يرقى إلى اعتراف بأن أغطية الوجه يمكن أن تحد من انتشار فيروس كورونا.

ورد ترامب على بيلوسي واصفا إياها بأنها "مجنونة"، مضيفا عبر صفحته على موقع تويتر: "قالت نانسي بيلوسي المجنونة إنني ارتكبت خطأ عندما منعت الأشخاص من الصين المصابة من الدخول للولايات المتحدة الأمريكية في يناير.

وأضاف ترامب أنه تمّ إنقاذ عشرات الآلاف من الأرواح، بينما كانت ترقص في شوارع الحي الصيني في أواخر شهر فبراير، اتفق معها جو بايدن، لكن سرعان ما اعترف أنني على حق!.

وكان التوتر في العلاقة بين ترامب وبيلوسي وصل ذروته، خاصة بعد قيادتها محاكمة عزله داخل الكونغرس في ديسمبر.

وفي مايو، قالت بيلوسي على "سي إن إن"، إن ترامب لا يجب أن يأخذ عقار هيدروكسي كلوروكوين للحماية من (كوفيد – 19) لأنه يعاني من السمنة المفرطة.

وقال ترامب بدوره للصحفيين، إن بيلوسي امرأة مريضة تعاني من مشاكل عقلية.وفي اليوم التالي، زعمت بيلوسي أنها تحدثت إلى الأطباء حول الحالة العقلية لترامب وقررت أنه مخلِّق - شخص لا يعرف حتى ما هي الحقيقة.

وتعد الولايات المتحدة، البلد الأكثر تضرراً من جائحة كوفيد-19، سواء على صعيد الوفيات أو الإصابات حيث سجلت حتى الان 4.229.624 إصابة و146.909 حالة وفاة.