۴۵۴مشاهدات
و هذه الاهداف الثمانية هي مكافحة الفقر والمشاركة العالمية في التنمية ومكافحة الايدز الملاريا وباقي الامراض المسرية والحافظ على البيئة والمساواة بين الرجل والمراة وتعزيز دور المراة وخفض معدل الوفيات بين الاطفال وتحسين اوضاع الام وتوفير التعليم الابتدائي على المستوى العالمي.
رمز الخبر: ۹۹۵
تأريخ النشر: 20 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: دعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الولايات المتحدة للاعتراف بايران كقوة كبيرة، واكد ان العقوبات ضد بلاده على خلفية برنامجها النووي غير مجدية.

وفي لقاء متلفز مع قناة "أي بي سي" الاميركية، نفى احمدي نجاد مزاعم الغرب بان ايران تسعى لصنع قنبلة نووية.

وأشار الرئيس الايراني الى ان بلاده لا تخطط ولا تريد صنع قنبلة نووية، ولو كانت ترغب في ذلك فانها تمتلك الشجاعة الكافية للقول بانها تخطط أو تريد صنع قنبلة نووية، مؤكدا قوله: بل "اننا نقول انه يجب تدمير الترسانة الموجودة من القنابل النووية" في العالم.

واضاف: انه امر مؤسف، لاولئك الذين يصرون على العداء ويدمرون خيارات الصداقة معنا، لانه من الواضح ان المستقبل هو لايران، وأكد: ان "هذه العداوات عقيمة وفرض العقوبات لن يكون مؤثرا، لو كانت العقوبات مجدية لما جلست الان معكم".

وكان الرئيس احمدي نجاد التَقى في وقت سابق الاحد في نيويورك، الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون، وجرى بحث البرنامج النووي الايراني.

ومن المقرر ان يشارك الرئيس احمدي نجاد اليوم الاثنين في اعمال مؤتمر التنمية للالفية الثالثة ويلقي كلمة امام الجمعية العامة للامم المتحدة.

وكان الامين العام للامم المتحدة دعا قادة دول العالم للمشاركة في مؤتمر الالفية الثالثة للتنمية، حيث تتمحور الخطابات التي ستلقى فيه حول السبل الكفيلة لتحقيق الاهدف الثمانية التي تم تحديدها للتنمية في الالفية الثالثة وبشكل سريع.

و هذه الاهداف الثمانية هي مكافحة الفقر والمشاركة العالمية في التنمية ومكافحة الايدز الملاريا وباقي الامراض المسرية والحافظ على البيئة والمساواة بين الرجل والمراة وتعزيز دور المراة وخفض معدل الوفيات بين الاطفال وتحسين اوضاع الام وتوفير التعليم الابتدائي على المستوى العالمي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: