۵۰۱مشاهدات
رومانو برودي:
وعن البرنامج النووي الايراني وموقف ايطاليا منه قال رئيس الوزراء الايطالي الاسبق ان بلده لايسير على خطى امريكا لاننا لسنا تلاميذ يمشون خلف المعلم لكن يمكن القول بان العالم يحتاج الى جهود حثيثة من اجل نشر العدالة وشهد اليوم تغييرا كبيرا لكنه لايرقى الى مستوى الطموح.
رمز الخبر: ۹۷۹
تأريخ النشر: 20 September 2010
شبکة تابناک الأخباریة: ذكر رئيس الوزراء الايطالي الاسبق ان بلده لايتبع نهج السياسة الامريكية في التعاطي مع البرنامج النووي الايراني لاننا لسنا تلاميذ مدرسة يسيرون على خطى المعلم.

و تحدث رئيس الوزراء الايطالي الاسبق قبل ظهر اليوم الاحد في ملتقى بعنوان - اوربا الازمة المالية و ما ينتظرها - في كلية العلاقات الدولية التابعة لوزارة الخارجية حيث قال بان اوربا تحظى باهمية كبيرة على مستوى العالم وان الاتحاد الاوربي بامكانه لعب دور مهم على المستوى الدبلوماسي.


و اشار الى ان التعرف على هذه القضية تساعد على فهم ما يجري داخل الاتحاد الاوربي قائلا, ان التنمية و تطوير الاصول المالية يساعد على حل الازمة الاقتصادية وهو ما بات امرا واجبا وبذلك فان الاتحاد الاوربي يمكنه لعب دور للخروج من الازمة المالية العالمية من خلال ما يتمتع به.

وعن علاقات ايران مع الاتحاد الاوربي في الوقت الحاضر قال برودي, لاينبغي الاعتقاد بان الاتحاد الاوربي له قدرة - السوبرمان - لان له ما يشغله من المشاكل ويستثنى من هذا الكلام 2 بالمئة فقط وهذه النسبة القليلة غير قادرة على حل جميع المشاكل.

وقال برودي ايضا, الاتحاد الاوربي مطالب بالاستفادة من الحقول المختلفة الزراعية والصناعية وو ... وان اعتقد بان اكبر هدية يمكن ان تقدمها اوربا للعالم هو احترام عقائده ومقدساته.

وعن البرنامج النووي الايراني وموقف ايطاليا منه قال رئيس الوزراء الايطالي الاسبق ان بلده لايسير على خطى امريكا لاننا لسنا تلاميذ يمشون خلف المعلم لكن يمكن القول بان العالم يحتاج الى جهود حثيثة من اجل نشر العدالة وشهد اليوم تغييرا كبيرا لكنه لايرقى الى مستوى الطموح.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار