۲۷۹مشاهدات
وترمز زيارتهما المشتركة للبنان بعد تصالحهما الى عزمهما على تفادي أي أزمة بين حزب الله الذي تدعمه سوريا وايران من جهة وفصائل لبنانية متحالفة مع الحريري حليف الرياض من جهة أخرى.
رمز الخبر: ۹۷
تأريخ النشر: 30 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: وصل الرئيس السوري بشار الاسد والعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ال سعود الى بيروت يوم الجمعة في زيارة مشتركة هي الاولى من نوعها للبنان لتهدئة أي توتر بشأن محكمة دولية قد توجه اتهامات لاعضاء في حزب الله اللبناني في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري عام 2005.

وكان الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في مقدمة المستقبلين لدى وصول الاسد والعاهل السعودي على طائرة سعودية قادمة من دمشق.

وعلقت الاعلام السورية والسعودية على طول الطريق المؤدي الى مطار بيروت.

واجتمع الملك عبد الله مع الاسد في دمشق يوم الخميس. ومن المتوقع ان يمكث الاثنان في بيروت بضع ساعات يجريان خلالها محادثات مع الرئيس اللبناني والحريري وزعماء اخرين من مختلف الفصائل السياسية اللبنانية.

وكان مقتل الحريري قد دق اسفينا بين الاسد وعبد الله.

وترمز زيارتهما المشتركة للبنان بعد تصالحهما الى عزمهما على تفادي أي أزمة بين حزب الله الذي تدعمه سوريا وايران من جهة وفصائل لبنانية متحالفة مع الحريري حليف الرياض من جهة أخرى.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار