۱۴۹۰مشاهدات
ونقل مركز الدراسات الاستراتيجية في امريكا CSIS في مقال له بقلم مدير المركز انتوني كوردسمان ما جاء عن الخيارات المختلفة حول ايران فيما يتعلق بمنطقة الخليج الفارسي وما يجري فيها من تنافس استراتيجي في هذه المنطقة.
رمز الخبر: ۹۶۶
تأريخ النشر: 19 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: اعلن مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في امريكا في احدث تقرير له معلومات عن القدرات العسكرية للبحرية التابعة للجيش والحرس الثوري في ايران في الخليج الفارسي في حال حصول اي مواجهة مشيرا الى الاهمية التي يحظى بها الخليج الفارسي كنقطة انطلاق للقوات البحرية الايرانية.

ونقل مركز الدراسات الاستراتيجية في امريكا CSIS في مقال له بقلم مدير المركز انتوني كوردسمان ما جاء عن الخيارات المختلفة حول ايران فيما يتعلق بمنطقة الخليج الفارسي وما يجري فيها من تنافس استراتيجي في هذه المنطقة.

واشار التقرير الى القدرات البحرية ومنها المدمرات والغواصات وما يظهر على لسان القادة البحريين في ايران حول سبل مواجهة التهديدات البحرية الامريكية وحلفائها من المتواجدين في الخليج الفارسي ومضيق هرمز.

ونظرا الى حساسية الموضوف فقد بادرت وكالة فارس الى تسليط الضوء على التقرير مع ما تضمن من عبارات وجمل ومصطلحات غير دقيقة.

قدرات البحرية الايرانية
- سعي الايرانيين الى غلق الخليج الفارسي
- القيام بشن عمليات برية وبحرية او حتى نهرية
- مهاجمة المنشات الساحلية او القريبة من الساحل
- التنوع في جنسيات حرب حاملات النفط في الخليج الفارسي في عام 1987 و 1988
- تواجد الغواصات في خليج عمان والمحيط الهندي

لكن وفي ظل التهديدات نرى ما يلي
- ان احتمال تعرض المنطقة الى الاخطار في المستقبل القريب بات مطروحا الان
- ازدياد خطر تدخل القوات الامريكية و الغربية
- عدم وضوح اي استراتيجية الان

اما القوات البحرية فان لديها الان 18 الف عنصر اضافة الى القوات البحرية التابعة للحرس الثوري التي يتراوح عددها ما بين 12 ال 15 الف عنصر حيث تقع مسؤولية الامن في بحر خزر وخليج عمان على عاتق القوات البحرية التابعة للجيش فيما تقع مسؤولية العمليات في منطقة الخليج الفارسي على عاتق القوات البحرية التابعة للحرس الثوري وهي المنطقة التي تتركز فيها القدرات البحرية والبرية - البحرية التي تتخصص في حروب المليشيات.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: