۳۹۵مشاهدات
مصدر بوزارة الخارجية:
قال المصدر المذكور "يبدو أن التصريحات التي يطلقها المسؤولون المصريون انما تعد هروبا من النتائج المحتملة للمفاوضات الجديدة لما يسمي بالسلام ولذا فإننا نتوقع من اخواننا المصريين الاهتمام بقضية فلسطين ومصالح الشعب الفلسطيني وعدم السير في نهج يضمن مصالح الصهاينة المجرمين".
رمز الخبر: ۹۶۴
تأريخ النشر: 19 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: قال مصدر مطلع بوزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية "ندعو اخواننا المصريين الي الحذر من تدخل الصهاينة في شؤونهم الداخلية".

و أفادت فارس أن هذا المصدر المطلع اعلن ذلك قائلا "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تبدي اهتماما بالغا لتعزيز علاقاتها مع مصر الا انها وصلت الي هذه النتيجة وهي أن وزارة الخارجية المصرية لم يسمح لها بتعزيز هذه العلاقات".

و أضاف المصدر المذكور قائلا "ان وزارة الخارجية الايرانية وبسبب عدم تجاوب الجانب المصري فإنها لم تدرج موضوع تطوير العلاقات مع القاهرة في جدول اعمالها حاليا".

و تابع المصدر يقول "اننا نوصي اخواننا المصريين ونظرا لما يواجهه بلدهم من ظروف سياسية حساسة في الوقت الحاضر مراقبة تدخل الكيان الصهيوني والغرب في شؤونهم الداخلية وعدم التطرق لمواضيع يستغلها أعداء ايران ومصر".

و قال المصدر المذكور "يبدو أن التصريحات التي يطلقها المسؤولون المصريون انما تعد هروبا من النتائج المحتملة للمفاوضات الجديدة لما يسمي بالسلام ولذا فإننا نتوقع من اخواننا المصريين الاهتمام بقضية فلسطين ومصالح الشعب الفلسطيني وعدم السير في نهج يضمن مصالح الصهاينة المجرمين".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: