۲۰۸مشاهدات
وقبيل مغادرته طهران، قال احمدي نجاد ان زيارته لسوريا تاتي في اطار التشاور المستمر بين البلدين في ظل التحركات التي تشهدها المنطقة، اضافة الى مناقشة الاوضاع في فلسطين ولبنان والعراق.
رمز الخبر: ۹۶۲
تأريخ النشر: 18 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية:‌ شددت سوريا وايران على ضرورة خروج العراق من ازمة تشكيل الحكومة حفاظا على وحدته واستقراره وأمنه واعادة اعماره .

واكد الرئيسين السوري بشار الاسد والايراني احمدي نجاد على اهمية ان يستعيد العراق قريبا دوره على الساحتين العربية والاقليمية مما يساهم في تعاون اقتصادي اقليمي مشترك .

ولم تتمكن الكتل السياسية العراقية من التوصل الى توافق مشترك لتشكيل الحكومة منذ اجراء الانتخابات التشريعية واعلان نتائجها في شهر اذار الماضي .

ووصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى دمشق صباح اليوم  وبحث مع الرئيس السوري بشار الأسد آخر مستجدات المنطقة والقضايا التي تهم البلدين.

وقبيل مغادرته طهران، قال احمدي نجاد ان زيارته لسوريا تاتي في اطار التشاور المستمر بين البلدين في ظل التحركات التي تشهدها المنطقة، اضافة الى مناقشة الاوضاع في فلسطين ولبنان والعراق.

ومن المقرر ان يتوجه احمدي نجاد لاحقا الى الجزائر للقاء نظيره عبد العزيز بوتفليقة قبل ان ينتقل الى نيويورك للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: