۳۶۵مشاهدات
واعتبر الاقتراح بأن تحرير العراق من صدام حسين واقامة حكومة ديمقراطية سيكون منارة للبلدان الأخرى في جميع أنحاء المنطقة فشلا وكان خاطئاً لكنه كان يمثل استراتيجية.
رمز الخبر: ۹۶۱
تأريخ النشر: 18 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: وصف رئيس أركان الجيش البريطاني الماريشال جوك ستيراب غزو العراق بأنه كان فشلاً في التفكير الاستراتيجي، واعترف بأن السياسيين البريطانيين لم يفهموا العواقب المترتبة عليه.

ونسبت صحيفة الغارديان الصادرة يوم الجمعة إلى الماريشال ستيراب قوله أمام لجنة برلمانية إن الجنود البريطانيين في العراق كان يموتون من دون مصلحة استراتيجية لأن حكومة طوني بلير لم تقدّر المضاعفات حين خططت للمشاركة في الغزو، وكان هناك فشل في التفكير الاستراتيجي في جنوب العراق.

واضاف رئيس الأركان البريطاني الذي سيتقاعد الشهر المقبل كانت لدينا قوات ترابط في مواقع بمدينة البصرة تتعرض للقصف ولا تقوى على الرد، وتعرضت قوافل الامداد لقواتنا لهجمات على أساس يومي، وكان الجنود يموتون دون فائدة استراتيجية وغياب أي مصلحة استراتيجية في هذا المسار.

واعتبر الاقتراح بأن تحرير العراق من صدام حسين واقامة حكومة ديمقراطية سيكون منارة للبلدان الأخرى في جميع أنحاء المنطقة فشلا وكان خاطئاً لكنه كان يمثل استراتيجية.

وكان رئيس الأركان البريطاني ابلغ لجنة التحقيق في حرب العراق لدى تقديم افادته في شباط الماضي أن قادة الدفاع لم يكن لديهم ما يكفي من الوقت لتأمين الاحتياجات المطلوبة لغزو العراق، وواجه الجيش البريطاني مشاكل في تزويد قواته الغازية بالدروع الواقية من الرصاص والمعدات القتالية المستخدمة في الصحراء.

وقال ان سبب ذلك يعود إلى سرعة الإعداد للحرب وفي اللحظة الأخيرة والتي جعلت الكثير من القوات البريطانية غير متأكدة تماماً من المعدات التي كانت بحوزتها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: