۶۰۴مشاهدات
واضاف ان ما يحدث في العالم الاسلامي عقب هذه الاساءة للقران الكريم مؤشر علي وعي ويقظة المجتمعات الاسلامية وان نتيجة ذلك ستكون بالتاكيد لصالح الاسلام والمسلمين.
رمز الخبر: ۹۴۲
تأريخ النشر: 18 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: قال وزير الامن حيدر مصلحي ان محاولات الصهاينة لنشر الاسلاموفوبيا تعطي نتيجة عكسية بحيث انها ادت الي المزيد من التعرف علي الاسلام والقران بين النخبة والعلماء في العالم.
   
واشار مصلحي علي هامش المسيرات الاحتجاجية للمشاركين في صلاة الجمعة في طهران الي محاولات الصهاينة للتخويف من الاسلام وقال ان الصهاينة كانوا يريدون من خلال حادث 11 سبتمبر دفع الشعوب والمفكرين في الغرب الي الاعراض عن الاسلام لكنهم لم يحققوا هدفهم هذا، ورغم محاولات الاعداء فان هذا الاجراء ادي الي المزيد من لفت اهتمام المفكرين نحو الاسلام والتعرف عليه.

واضاف ان ما يحدث في العالم الاسلامي عقب هذه الاساءة للقران الكريم مؤشر علي وعي ويقظة المجتمعات الاسلامية وان نتيجة ذلك ستكون بالتاكيد لصالح الاسلام والمسلمين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار