۲۸۹مشاهدات
وتوقع شغاليان أن يعود حجم التجارة المشتركة في العام 2011 إلى مستوى ما قبل الأزمة الاقتصادية في العام 2009، مشيرا إلى انه بلغ 2.3 مليار دولار عام 2002، و11 مليار دولار عام 2008 قبل أن يهبط إلى 5.5 مليار في العام الماضي بسبب الأزمة الاقتصادية.
رمز الخبر: ۹۳۲
تأريخ النشر: 17 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية:‌ اكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان امس الخميس إن تركيا وإيران قادرتان على إطلاق مبادرات مشتركة للسلام والاستقرار الإقليميين، فيما وصف النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي تركيا بأنها أفضل صديق لإيران في العالم.

وقال أردوغان في منتدى الأعمال التركي الإيراني في إسطنبول: "ان تركيا وإيران دولتان تقعان في منطقتين إشكاليتين مثل الشرق الأوسط والقوقاز، وتحافظان على وجودهما كعنصري سلام واستقرار رغم مشاكل المنطقة والنزاعات".

وأضاف: "هناك مبادرات يمكننا إطلاقها معا لضمان الرفاهية والسلام والاستقرار والثقة في المنطقة بأسرها"، مشيرا إلى أن نجاحات تركيا وإيران خصوصا على المستوى الاقتصادي من شأنها المساهمة في رفاهية المنطقة وسلامها.

وشدد اردوغان على ضرورة التعاون والتضامن بين البلدين، مشيرا الى ان تركيا تمثل بالنسبة لإيران بوابتها نحو أوروبا، كما أن إيران تمثل بالنسبة إلى تركيا بوابتها نحو آسيا الوسطى والجمهوريات التركية.

من جهته، تعهد رحيمي بأن بلاده ستزيل جميع العقبات في وجه قيام مشاريع أعمال مع تركيا، وقال: "ليس لدينا صديق كتركيا في العالم اليوم".

وأشار النائب الاول للرئيس الايراني إلى أن تركيا وإيران وافقتا خلال زيارة أردوغان إلى طهران على رفع حجم التجارة بينهما إلى 30 مليار دولار.

وفي ذات السياق، أوضح وزير التجارة التركي ظافر شغاليان في المنتدى أن حجم التجارة بين البلدين ارتفع في الأشهر السبعة الأولى من العام 2010 بنسبة 86 في المئة عما كان عليه في الفترة ذاتها من العام السابق.

وتوقع شغاليان أن يعود حجم التجارة المشتركة في العام 2011 إلى مستوى ما قبل الأزمة الاقتصادية في العام 2009، مشيرا إلى انه بلغ 2.3 مليار دولار عام 2002، و11 مليار دولار عام 2008 قبل أن يهبط إلى 5.5 مليار في العام الماضي بسبب الأزمة الاقتصادية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: