۱۹۲مشاهدات
اسرائيل للامم المتحدة:
وأكبر مبيعات كوريا الشمالية من الاسلحة تأتي من الصواريخ ذاتية الدفع ويقول مسؤولون بالحكومة الامريكية ان ايران ودول اخرى بالشرق الاوسط تشتري هذه الاسلحة.
رمز الخبر: ۹۳
تأريخ النشر: 24 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: أبلغت اسرائيل لجنة العقوبات الخاصة بكوريا الشمالية في مجلس الامن التابع للامم المتحدة بأن أنشطة بيونجيانج في مجال انتشار الصواريخ ذاتية الدفع تزعزع الاستقرار في الشرق الاوسط وحثت المجتمع الدولي على تكثيف جهوده لوقف ذلك.

وقالت بعثة اسرائيل لدى الامم المتحدة في رسالة الى لجنة العقوبات الخاصة بكوريا الشمالية "تود اسرائيل أن تعبر عن قلقها المستمر فيما يتعلق بانتشار الصواريخ ذاتية الدفع من (كوريا الشمالية) وتدعو المجتمع الدولي الى تكثيف جهوده لمواجهة هذه الاخطار."

وجاء في الرسالة التي ارسلت الى اللجنة الاسبوع الماضي ولكن لم تنشر سوى يوم الجمعة "تشعر اسرائيل على وجه الخصوص بالقلق من التبعات الخطيرة لانشطة انتشار (الصواريخ ) بواسطة جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية (كوريا الشمالية) على الاستقرار وجهود السلام في الشرق الاوسط."

وكان وزير الخارجية الاسرائيلي افيجدور ليبرمان قال في مايو ايار ان شحنة من الاسلحة الكورية الشمالية منها صواريخ وقذائف صاروخية ضبطت في تايلاند في ديسمبر كانون الاول الماضي كانت متجهة لحركة حماس في قطاع غزة وجماعة حزب الله في لبنان.

وقال ايضا ان كوريا الشمالية تزود ايران وسوريا بمساعدات من اجل برامجهما الصاروخية.

وتعرضت بيونجيانج لعقوبات جديدة من الامم المتحدة العام الماضي لقيامها باجراء تجربة نووية في مايو ايار 2009 في ثاني تفجير ذري لها.

واستهدفت العقوبات الموسعة منع مبيعاتها من الاسلحة والتي تعد صادرات حيوية لها وتقدر بنحو مليار دولار سنويا.

وأكبر مبيعات كوريا الشمالية من الاسلحة تأتي من الصواريخ ذاتية الدفع ويقول مسؤولون بالحكومة الامريكية ان ايران ودول اخرى بالشرق الاوسط تشتري هذه الاسلحة.

وتتعرض ايران ايضا لعقوبات لرفضها وقف اجزاء حساسة من برنامجها النووي يمكن استخدامها في لانتاج وقود اسلحة نووية. وترفض طهران اتهامات الغرب بان برنامجها النووي يهدف الى انتاج أسلحة.

وسلمت لجنة خبراء بالامم المتحدة تقريرا الى لجنة العقوبات الخاصة بكوريا الشمالية في مايو ايار يشير الى ان كوريا الشمالية تستخدم شركات كواجهة لتصدير التكنولوجيا النووية والصاروخية في جميع انحاء العالم وانها ساعدت ايران وسوريا وميانمار التي كانت تعرف في السابق ببورما.
المصدر: رویترز
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: