۲۲۵مشاهدات
قائد الثورة الاسلامية:
وصف قائد الثورة موقع الغرب علي الصعيد العالمي وحتي بين الدول التي تخضع لهيمنته بالضعيف قائلا " ان هذا الضعف الذي يزداد يوما بعد آخر انما هو نتيجة اتساع نطاق الصحوة الاسلامية التي تشهدها بعض الدول الحليفة للغرب وأجبرها علي التفكير بالتغيير للخلاص من نتائج هذه الصحوة ".
رمز الخبر: ۹۲۳
تأريخ النشر: 17 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: أكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي أن زيادة قوة جبهة الاسلام والثورة الاسلامية أدت الي ضعف الاستكبار واستئصاله اكثر من أي وقت مضي.

ويذكر نقلا عن الموقع الاعلامي لمكتب قائد الثورة الاسلامية أن سماحته اعلن ذلك لدي استقباله اعضاء مجلس خبراء القيادة أمس الخميس لدي اشارته الي الاوضاع الاقليمية والدولية الراهنة.

و اعتبر آية الله الخامنئي هذا التخبط والارباك واليأس من بركات انتصار الثورة الاسلامية في ايران موضحا أن أهم الواجبات الملقاة علي عاتق النخبة الجامعية والحوزوية والشخصيات المؤثرة هي تعزيز روح الامل بين الناس ومواجهة مؤامرات الاعداء ضد الشعب الايراني.

و دعا سماحته أبناء الشعب والمسؤولين في النظام الاسلامي الي التحلي باليقظة والحذر من مؤامرات اعداء الثورة الاسلامية المباركة ضد هذه الثورة وبذل المزيد من الجهود لإسداء الخدمة لهذا الشعب المسلم.

و أشار سماحته الي التهم التي يكيلها النظام الاستكباري ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وقرارات الحظر التي يفرضها ضد الشعب الايراني ورأي أن كل هذه المحاولات تظهر زيادة قوة الاسلام والنظام الاسلامي بعد ثلاثة عقود من انتصار ثورته التي جعلته يزداد قوة يوما بعد آخر.

و وصف قائد الثورة موقع الغرب علي الصعيد العالمي وحتي بين الدول التي تخضع لهيمنته بالضعيف قائلا " ان هذا الضعف الذي يزداد يوما بعد آخر انما هو نتيجة اتساع نطاق الصحوة الاسلامية التي تشهدها بعض الدول الحليفة للغرب وأجبرها علي التفكير بالتغيير للخلاص من نتائج هذه الصحوة ".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: