۳۴۷مشاهدات
و تشير الوثائق التي نشرتها وزارة الخارجية السويسرية أن الوزيرة كالميري تتجاهل تنفيذ هذا الحظر من منطلق موقف الحياد الذي تعتمده بلادها في الحظر الاوروبي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.
رمز الخبر: ۹۰۷
تأريخ النشر: 15 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: كشفت صحيفة NZZ السويسرية أن وزيرة خارجية سويسرا ميتشله كالميري تعرضت لضغوط شديدة من الحكومة لتنفيذ الحظر الاوروبي الاحادي الجانب ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أفادت أنباء فارس أن الصحيفة السويسرية أشارت الي الضغوط التي تتعرض لها وزيرة خارجية سويسرا من الحزب الاشتراكي الديمقراطي من قبل الحكومة السويسرية.

و تشير الوثائق التي تم الحصول عليها عن الاجتماعات الداخلية للحكومة الي الخلافات الشديدة التي تعصف بالمسؤولين في الحكومة السويسرية.

و كانت الوزيرة السويسرية قد نشرت الشهر الماضي رسالة تأمر الاجهزة الحكومية بتنفيذ الحظر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وأعلنت معارضتها لتطبيق هذا الحظر الذي أقره الاتحاد الاوروبي.

و عن الخلافات القائمة بين المسؤولين السويسريين بشأن الحظر ضد الشعب الايراني وهل ستشارك سويسرا فيه رأي متحدث بإسم وزيرة الخارجية السويسرية أن هذا الحظر يعد الخيار الاخير لحل موضوع البرنامج النووي السلمي الايراني.

و كانت شركة سويسرية قد أبرمت عقدا لشراء الغاز الطبيعي من الجمهورية الاسلامية الايرانية بقيمة 18 مليار دولار فيما تستغله الاوساط الصهيونية لحربتها الاعلامية.

و عن هذا الموضوع أكد متحدث بإسم سفارة الاحتلال الصهيوني في برين أن كيانه أبلغ حكومة سويسرا موقفه من الموضوع المذكور بصورة مستمرة.

و تشير الوثائق التي نشرتها وزارة الخارجية السويسرية أن الوزيرة كالميري تتجاهل تنفيذ هذا الحظر من منطلق موقف الحياد الذي تعتمده بلادها في الحظر الاوروبي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و قال دبلوماسي سويسري رفيع المستوي " ان بلاده بإعتبارها قوة محايدة تفتح الابواب امام طهران وواشنطن وتساعد الاقتصاد السويسري ".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار