۶۹۲مشاهدات
من جانبه قال محمد العمريطي منيج ومخرج الفلم ان التقرير الذي اوردته الصحيفة العبرية خبر مفبرك وان لا علاقة لحركة حماس بالفلم لا من قريب ولا من بعيد، مؤكدا ان الفلم عمل شخصي نفذه بمساعدة زميل له هو ايمن حجازي.
رمز الخبر: ۹۰۲
تأريخ النشر: 15 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: "اقتحم المئات من مقاتلي حركة حماس مدينة تل ابيب وفرضوا سيطرتهم التّامة على أرجاء المدينة، فيما رفرفت الاعلام الفلسطينية على الطريق الرئيسي بالمدينة المعروف باسم (نتيفي ايلون) لتعود المدينة المحتلة لتحمل اسمها الفلسطيني (تل الربيع)".

"وفي هذه الأثناء هاجم العديد من مقاتلي الحركة مقر المحكمة العليا والبنك المركزي الاسرائيلي بمدينة القدس حيث شوهدت ألسنة اللهب تتصاعد من المبنيين، فيما نجحت مجموعة أخرى في السيطرة على استوديوهات القناة الثانية للتلفزيونية الاسرائيلي ليحل شاب ملتحيا مكان مذيعة الاخبار الرئيسية في القناة (يونيت ليفي) التي لم يُعرف مصيرها بعد، وأعلن الشاب من على شاشة القناة الثانية النصر المؤزّر وتحرير البلاد والعباد من رتق الاحتلال".

كل ما سلف ورد في فيلم تثقيفي "خيالي" انتجته استوديوهات حركة حماس ضمن برنامج "تثقيف الاطفال بضرورة الجهاد والحاجة إليه وتشجيعهم على التمسك بالسلاح والمقاومة"، وفقا لصحيفة "يديعوت احرونوت" الناطقة بالعبرية، التي اقتبست بعض مقاطع فلم "تحرير تل أبيب" في عددها الصادر اليوم الثلاثاء.

المخرج لا علاقة لحماس بالفلم
من جانبه قال محمد العمريطي منيج ومخرج الفلم ان التقرير الذي اوردته الصحيفة العبرية خبر مفبرك وان لا علاقة لحركة حماس بالفلم لا من قريب ولا من بعيد، مؤكدا ان الفلم عمل شخصي نفذه بمساعدة زميل له هو ايمن حجازي.

وقال العمريطي في اتصال مع مدير مكتب معا بغزة :" هذا الفلم جاء من احلام شاب فلسطيني كانت اسرته تسكن في تل ابيب التي تسمى اليوم تل الربيع وانني حاولت الرجوع الى بلدتي بهذا الحلم ".

واشار العمريطي ان له اثنين من الاخوة شهداء ووالد زميله هو ايضا شهيد.

وقال العمريطي بدأت في عمل الفلم على مدار عدة اشهر وانه سيعرضه في الفضايئيات العربية عندما يجد عرضا ماليا يعينه على سداد قيمة الانتاج الباهضة حسب تعبيره.

واكد العمريطي انه حاول في البداية انتاج الفلم بطريقة افلام الكرتون ثم اصر على تحويله لفلم روائي بعد تلقيه عدة دورات في الاخراج.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: