۳۴۴مشاهدات
عادل عبدالمهدي:
وأكد نائب الرئيس العراقى أنه لا يمكن الذهاب إلى البرلمان بمرشحين لأنه أمر غير دستوري لكن من الممكن إذا ما رأى التحالف الوطني وإذاما استعصت الأمور يمكن الذهاب للقوى السياسية لأخذ رأيها.
رمز الخبر: ۸۵۰
تأريخ النشر: 13 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: نفى «عادل عبدالمهدي» نائب الرئيس العراقي والقيادي في المجلس الأعلى أن تكون هناك صفقة إيرانية - تركية لصالح أحد قادة الأحزاب أو الكتل السياسية العراقية على أن يكون رئيس الوزراء القادم.

وقال في تصريح صحفي له يوم أمس إن من الجيد الحصول على تأييد إقليمي ودولي ولكن يجب أن نحصل على التأييد الداخلي.

وأشار إلى أنه إذا كان هناك تأييد وطني من القوائم فسوف يعزز ذلك تأييدا إقليميا لصالح العراق وهذه بشائر خير في أن يكون هناك تأييد إقليمي ووطني.

وأكد نائب الرئيس العراقى أنه لا يمكن الذهاب إلى البرلمان بمرشحين لأنه أمر غير دستوري لكن من الممكن إذا ما رأى التحالف الوطني وإذاما استعصت الأمور يمكن الذهاب للقوى السياسية لأخذ رأيها.

وأضاف في النهاية الأمر يعود للقوى التي تحسم مثل هذا النقاش ليس عبر جلسة رسمية لمجلس النواب ولكن عبر التشاور.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: