۳۴۷مشاهدات
لکن في تصريحات خاصة اليوم لوزراء بحزب ليکود الذي يتزعمه نقل أحد المشارکين في الاجتماع والذي طلب عدم نشر اسمه عن نتنياهو قوله دون ذکر تفاصيل إن هناك "حلولا توفيقية" فيما يتعلق بقضية التجميد على حد تعبيره.
رمز الخبر: ۸۳۹
تأريخ النشر: 13 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: رفض رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بنيامين نتنياهو تمديد تجميد الاستيطان في الضفة الغربية والقدس ،وذلك قبل انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين غدا في مصر.

وخلال لقائه مبعوث اللجنة الرباعية توني بلير في القدس المحتلة اوضح نتنياهو ، بان اسرائيل لا تستطيع تمديد تجميد اعمال البناء في مستوطنات الضفة الغربية، لکنه اشار الى انه سيحد من نطاق البناء المستقبلي.

وبحسب بيان صادر عن مكتبه اكد نتانياهو ان الفلسطينيين يريدون عدم بناء شيء على الاطلاق في الضفة الغربية وان هذا لن يحصل ابدا .

من جهته اكد نبيل شعث عضو الوفد الفلسطيني المفاوض ان المفاوضات مع الكيان الاسرائيلي ستتناول ملفات الارض والحدود والامن حصرا، ونفى شعث ان تتم مناقشة الاعتراف بالدولة اليهودية، وفيما يتعلق بملف الاستيطان اشار شعث الى انه خط احمر لن يساوم عليه الفلسطينيون.

وينتهي التجميد المؤقت للبناء المستوطنات الذي فرضه نتنياهو لمدة عشرة أشهر على المستوطنات في الضفة الغربية في 30 سبتمبر/ أيلول وذلك وفقا للأمر العسکري الذي أدخل التجميد حيز التنفيذ بموجبه.

وکان الرئيس الاميركي باراك أوباما قال في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض "من المنطقي أن يتم تمديد فترة التجميد مادامت المحادثات تسير بصورة بناءة"، مشيرا إلى ان "عقبات هائلة تواجه هذه المفاوضات."

ويقود نتنياهو حکومة ائتلافية تهيمن عليها احزاب مؤيدة للمستوطنين من بينها حزبه. لکن في تصريحات خاصة اليوم لوزراء بحزب ليکود الذي يتزعمه نقل أحد المشارکين في الاجتماع والذي طلب عدم نشر اسمه عن نتنياهو قوله دون ذکر تفاصيل إن هناك "حلولا توفيقية" فيما يتعلق بقضية التجميد على حد تعبيره.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: