۶۵۷مشاهدات
كما فضلت الجالية المسلمة في نيويورك عدم اقامة احتفالات عامة هذا العام على خلفية التوتر القائم جراء نية القس الاميركي تيري جونز احراق نسخ من القران الكريم.
رمز الخبر: ۸۲۷
تأريخ النشر: 12 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية:‌ أحيت الولايات المتحدة الأميركية يوم السبت، الذكرى التاسعة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر بفعاليات مختلفة في كل من واشنطن ونيويورك وبنسلفانيا.

وقال الرئيس الاميركي باراك اوباما ان الولايات المتحدة لن تكون في حرب مع الاسلام.

وفي كلمته بالمناسبة، اعتبر اوباما ان الاسلام ليس من نفذ الهجمات التي طالت اربعة مواقع في الولايات المتحدة قبل تسع سنوات، داعيا الاميركيين الى التسامح، ومحذرا من الافكار المسبقة.

وفي نيويورك اقيم حفل تابيني لضحايا هجمات سبتمبر التي سقط فيها اكثر من 2700 شخص اغلبهم قتلوا جراء انهيار برجي مركز التجارة العالمية في المدينة.

واقيم ‎الحفل بساحة كراوند زيرو قرب موقع البرجين اللذين كانا احد الاهداف التي طالتها الهجمات.

وشارك في الحفل نائب الرئيس الاميركي جوزيف بايدن الى جانب ناجين من الهجمات وافراد من عائلات الضحايا. ووقف الحاضرون دقيقة صمت احياء للذكرى.

في هذه الاثناء، تظاهر آلاف الاميركيين من نشطاء السلام قرب مركز التجارة العالمي، مستنكرين استهداف الاسلام والمسلمين، كما طالب المتظاهرون بوضع حد للعنصرية التي يغذيها اليمين المتطرف بحجة ما جرى عام الفين وواحد.

هذا واقتصرت احتفالات المسلمين في مدينة نيويورك باول ايام عيد الفطر المبارك على اداء الصلاة، وذلك لتزامن العيد مع الذكرى التاسعة لاحداث الحادي عشر من ايلول/ سبتمبر.

‎وفي خطب صلاة العيد دعا ائمة المساجد الى توخي الحذر من المؤامرات التي تحاك ضد الاسلام.

كما فضلت الجالية المسلمة في نيويورك عدم اقامة احتفالات عامة هذا العام على خلفية التوتر القائم جراء نية القس الاميركي تيري جونز احراق نسخ من القران الكريم.

و‎اعلن جونز السبت انه لن يحرق القرآن الكريم في الذكرى التاسعة لاحداث الحادي عشر من ايلول/سبتمبر، وقال ان كنيسته لن تحرق القرآن اليوم او في اي وقت آخر.

وفي العاصمة اليابانية طوكيو، شكك سياسيون ومثقفون وفنانون بالرواية الاميركية لما جرى يوم الحادي عشر من سبتمبر عام الفين وواحد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: