۳۷۳مشاهدات
آية الله أحمد خاتمي:
ان هذه الصرخه موجهه من قبل مراجع الدين و المثقفين في العالم الاسلامي و ان المسلمين قاموا بتظاهرات و تجمعات في مختلف دول العالم ويبدو ان الضغوط الدوليه قد تودي الي عدم وقوع هذا الحادث الا انه يجب عدم الصفح عن جريمه هذا القس.
رمز الخبر: ۸۱۷
تأريخ النشر: 12 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: إعتبر إمام جمعه طهران الموقت آية الله أحمد خاتمي ان الاجراء الطائش والمخزي للقس المسيحي المتطرف الداعي الي حرق القرآن الكريم بانه يستحق اقسي العقاب وقال ان المسلمين لايجب ان يمروا مرور الكرام علي هذا الحادث الاليم.
   
وندد آيه الله خاتمي بالاجراء المقيت والمخزي لهذا القس المتطرف في كنيسه صغيره لدعوته لحرق القران الكريم في ذكري الحادي عشر من سبتمبر وقال ان هذا العمل يشكل بحد ذاته اهانه للاسلام والمسلمين.

ودعا المسلمين في العالم الي عدم الاكتفاء بالغاء مراسم وبرامج هذا القس واضاف: يجب علي العالم الاسلامي والمسلمين ان يطالبوا بالقاء القبض هذا القس المنحرف وانزال العقاب بحقه حيث ان وقاحته الكبيره قد جرحت مشاعر مليار و 500 مليون مسلم في العالم و من هذا المنطلق يجب انزال العقاب بحق هذا القس و علي الامه الاسلاميه يجب اطلاق اعلي صرخاتها ازاء هذه الصلافه و الاساءه السافره ويجب القول بلغه حقوق الانسان بان هذا القس مجرم ويجب ان ينال عقابه.

وتابع: ان هذه الصرخه موجهه من قبل مراجع الدين و المثقفين في العالم الاسلامي و ان المسلمين قاموا بتظاهرات و تجمعات في مختلف دول العالم ويبدو ان الضغوط الدوليه قد تودي الي عدم وقوع هذا الحادث الا انه يجب عدم الصفح عن جريمه هذا القس.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: