۲۶۵۰مشاهدات
آية الله السيد علي الخامنئي:
واعتبر قائد الثورة الاسلامية الصفوف المتراصة للمسلمين في صلاة عيد الفطر من مظاهر الخضوع أمام الخالق تبارك وتعالي والصلة الروحية والقلبية بين المسلمين وقال "إن الصف الإسلامي الموّحد يجب أن يتم تشكيله وذلك من اجل زيادة قوة الامة الاسلامية أمام اعداء الاسلام".
رمز الخبر: ۸۱۳
تأريخ النشر: 12 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: شدد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي على ضرورة المزيد من تقارب الشعوب الاسلامية ببعضها وتوحيد صفوفها للقيام بخطوات اكثر لمواجهة جبهة اعداء الاسلام، معتبرا ان يوم عيد الفطر المصدر الرئيس لتلقي هذا الدرس العظيم.

أعلن سماحته ذلك في كلمة القاها لدي استقباله امس الجمعة مسؤولي النظام الاسلامي وسفراء الدول الاسلامية وجمعا من أبناء الشعب الايراني بمناسبة عيد الفطر السعيد.

وأشاد قائد الثورة الاسلامية بالشعب الايراني لحنكته وفطنته وذكائه، مؤكدا أن هذا الشعب المؤمن النبيل يرصد بمنتهي الذكاء مايدور من تطورات علي الساحة العالمية والعالم الاسلامي.

وشدد آية الله الخامنئي في هذا اللقاء علي ضرورة المزيد من تقارب الشعوب الاسلامية ببعضها وتوحيد صفوفها للقيام بخطوات اكثر لمواجهة جبهة اعداء الاسلام معتبرا يوم عيد الفطر المصدر الرئيس لتلقي هذا الدرس العظيم.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية الصفوف المتراصة للمسلمين في صلاة عيد الفطر من مظاهر الخضوع أمام الخالق تبارك وتعالي والصلة الروحية والقلبية بين المسلمين وقال "إن الصف الإسلامي الموّحد يجب أن يتم تشكيله وذلك من اجل زيادة قوة الامة الاسلامية أمام اعداء الاسلام".

وأكد آية الله الخامنئي أن الاعداء يوحدون صفوفهم لمواجهة العالم الاسلامي برمته داعيا المسلمين كافة الي توحيد الصفوف لمواجهة الاعداء دون استثناء.

وقال سماحته "ان الصحوة الاسلامية تعتبر نموذجا ليقظة المسلمين حيث سجلوا هذه الصحوة ازاء القضية الفلسطينية في يوم القدس العالمي من خلال مشاركتهم الحاشدة في المسيرات التي جرت في ذلك اليوم".

واعتبر قائد الثورة الاسلامية الشعب الايراني العظيم بأنه أصبح قدوة بين شعوب العالم الاسلامي ازاء التطورات الجارية علي الساحة العالمية وخاصة في العالم الاسلامي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: