۷۲۴مشاهدات
وقال اسانج ان "القضية في السويد ادت الى تأخير في كل مشاريعنا"، مؤكدا انها "كانت سببا كبيرا لانقطاع العمل".
رمز الخبر: ۸۱۲
تأريخ النشر: 12 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: ذكرت مجلة نيوزويك الاميركية ان موقع ويكيليكس الالكتروني المتخصص في نشر وثائق سرية ينوي نشر عدد من الوثائق العسكرية الاميركية حول الحرب في العراق.

ونقلت المجلة الاميركية عن ايان اوفرتن رئيس تحرير "مكتب الصحافة الاستقصائية" وهي جمعية مقرها في لندن، قوله ان نشر هذه الوثائق سيمثل "اكبر تسريب لمواد استخبارية عسكرية".

واضافت ان الوثائق التي ستنشر يفوق عددها بثلاثة اضعاف عدد الوثائق التي نشرها ويكيليكس عن حرب افغانستان بالتعاون مع صحيفتي الغارديان البريطانية ونيويورك تايمز الاميركية ومجلة در شبيغل الالمانية.

ونشر الموقع حوالى 77 الف وثيقة عسكرية في تموز/يوليو وقال انه سينشر 15 الف وثيقة اخرى قريبا.

وقال اوفرتن ان موقع ويكيليكس سيتعاون هذه المرة ايضا مع وسائل اعلامية من دول مختلفة ستنشر الوثائق من دون الكشف عن اسماء محطات التلفزيون والصحف التي ستتولى عملية النشر.

واوضح ان الوثائق ستنشر في وقت واحد خلال اسابيع.

واكد اوفرتن ان منظمته تدرك ان الوثائق يمكن ان تعرض حياة اشخاص للخطر موضحا "لكننا نأخذ ذلك على محمل الجد".

واشارت نيوزويك الى انها تجهل الدور الذي يلعبه جوليان اسانج مؤسس موقع ويكيليكس، في هذه العملية.

ويواجه اسانج "39 عاما" حاليا اتهام القضاء السويدي له بالاغتصاب، وهو ما ينفيه بشدة.

وقال اسانج ان "القضية في السويد ادت الى تأخير في كل مشاريعنا"، مؤكدا انها "كانت سببا كبيرا لانقطاع العمل".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: