۶۲۲مشاهدات
السفير العراقي في الكويت ملمحاً:
قال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب ووزير التجارة العراقي د.صفاء الدين الصافي الذي حضر حفل الافطار ان وجود الكويت الى جانب العراق يعطيها تميزا في العلاقات الاقتصادية لما في العراق من مشاريع كبيرة وكثيرة، مشيرا الى مشاريع كويتية بدأت في كردستان والنجف، ومن المتوقع ان تبدأ قريبا في البصرة.
رمز الخبر: ۸۰۷
تأريخ النشر: 11 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: أكد السفير العراقي لدى الكويت «محمد بحرالعلوم» ان ترسيم الحدود بين الكويت والعراق محسوم مدنيا وقانونيا، وقال ان التوقيع على اتفاقية الحقول النفطية المشتركة بين البلدين سيتم بعد تشكيل الحكومة العراقية المتوقع لها ان تشكل خلال عطلة عيد الفطر لتكون بمنزلة عيدية للشعب العراقي.

وجدد بحر العلوم خلال حفل الافطار الذي أقامه للجالية العراقية في الكويت نفي خبر العثور على رفات 200 أسير كويتي في العراق، وأوضح ان تصريح المسؤول في وزارة حقوق الانسان العراقية فهم بطريقة غير صحيحة، وبالمقابل قال ان مطالبة العراق الكويت بتحديد مصير ألفي عراقي مفقود أمر عادي، كون ان قصف الجيش العراقي عند تحرير الكويت خلف العديد من الجثث التي دفنت في أراض كويتية.

من جهته، قال وزير الدولة لشؤون مجلس النواب ووزير التجارة العراقي د.صفاء الدين الصافي الذي حضر حفل الافطار ان وجود الكويت الى جانب العراق يعطيها تميزا في العلاقات الاقتصادية لما في العراق من مشاريع كبيرة وكثيرة، مشيرا الى مشاريع كويتية بدأت في كردستان والنجف، ومن المتوقع ان تبدأ قريبا في البصرة.

وعن تصفية الخطوط الجوية العراقية، قال الصافي ان التصفية لم تكن بسبب الديون فقط وانما كذلك لخسارتها نصف رأسمالها، وأضاف لماذا لم تدخل ديون الخطوط الجوية العراقية مع التعويضات مادام السبب الرئيسي للدين هو الغزو، وألمح الى ان الخطوط الجوية الكويتية مؤمن عليها ضد الحروب، وتسلمت جزءا من التعويضات من شركة «لويد»، وأشار الى ان الحكومة العراقية عرضت على الكويت 300 مليون دولار لتسوية القضية الا أنها لم تحصل على الموافقة من الكويت. 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: