۶۰۹مشاهدات
وقال البيان ان المسلمين بمختلف مذاهبهم يتفقون على ادانة هذا العمل وعلى ضرورة الوقوف امام ظاهرة حرق كتاب الله الكريم وكذلك المسيحيون يشجبون هذا العمل السيء والمشين فان احترام الكتب المقدسة امر متفق عليبين جميع الدياتات السماوية.
رمز الخبر: ۷۹۰
تأريخ النشر: 09 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: إعتبر العلامة السيد محمد باقر المهري وكيل المرجعيات الشيعية في الكويت اعلان الكنيسة المسيحية في ولاية فلوريدا الاميركية عن عزمها بحرق القران الكريم اساءة الى الله سبحانه وتعالى وللنبي محمد (ص) والى المسلمين في كل بقاع العالم.

وشجب العلامة في بيان وصلت نسخة منه الى موقع قناة العالم الاخبارية هذا العمل البشع الوقح مؤكدا انه مؤامرة استعمارية واسرائيلية للاساءة الى الاسلام والمسلمين.

وطالب البيان من جميع الحكومات العالم وجميع العقلاء الوقوف بقوة وحزم امام هذا العمل قائلا: ان الذين فجروا برجي نيويورك في 11 سبتمبر لم يكونوا مسلمين بل مجموعة من القتلة والارهابيين الذين قاموا بهذه الجريمة النكراء وقتلوا الابريا.

واكد ان جميع علماء المسلمين من الشيعة والسنة وشجبوا وادانوا هذه العملية الجبانة الوحشية متسائلا: فلماذا تريد هذه الكنيسة الانتقام من المسلمين بحرق المصحف الشريف مع انهم لا ذنب لهم بل اتهام جميع المسلمين بذلك خلاف الحقيقة والواقع.

وطالب العلامة المهري الولايات المتحدة الاميركية منع حرق القران الكريم معتبرا ذلك اساءة بالغة واستفزاز لمشاعر جميع المسلمسن وفتح صفحة جديدة من العداء معهم.

وقال البيان ان المسلمين بمختلف مذاهبهم يتفقون على ادانة هذا العمل وعلى ضرورة الوقوف امام ظاهرة حرق كتاب الله الكريم وكذلك المسيحيون يشجبون هذا العمل السيء والمشين فان احترام الكتب المقدسة امر متفق عليبين جميع الدياتات السماوية.

واكد ان هذا العمل يشوه سمعة الدول الكبرى وسمعة الكنائس المسيحية ويوجب الخلاف والزاع ويزرع الحقد والكراهية والبغضاء في نفوس المسلمين تجاه الكنائس والمسيحيين والدول الكبرى والقوى العظمى قائلا: نحن اول من ادان احداث 11 سبتمبر فالثار من المسلمين بحرق القران الكريم لا معنى له اطلاقا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار