۴۲۰۵مشاهدات
وكان الامير سلطان الذي يشغل ايضا منصب نائب رئيس مجلس الوزراء اتم فحوصا طبية بعد عملية جراحية اجريت له في نيويورك في فبراير/شباط العام الماضي لم تعلن تفاصيلها الا ان اشاعات تحدثت عن اصابته بالسرطان. كما خضع لعملية لازالة ورم في الامعاء في السعودية في 2005 .
رمز الخبر: ۷۸۹
تأريخ النشر: 09 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: نفى مصدر مقرب من قصر ولي العهد السعودي الامير سلطان بن عبد العزيز في اغادير المغربية الاشاعات التي راجت بشكل واسع في السعودية وباقي دول منطقة الخليج الفارسي عن وفاته.

وقال المصدر ليونايتد برس انترناشونال طالب عدم الافصاح عن اسمه "ان صحة الامير مستقرة ولديه استقبالات رسمية هذا المساء في قصره" مؤكدا انه لازال يتلقى" العلاج المعتاد تحت اشراف اطبائه" وكانت اشاعات تم تداولها اليوم افادت ان الامير سلطان قد توفي وانه سيتم نقل جثمانه الى بلاده غدا".

ورجح المصدر ان يكون سبب الاشاعة"وجود خلط بين اسم ولي العهد وبين الامير سلطان بن تركي بن عبد العزيز نجل شقيق الامير سلطان والموجود منذ قرابة الاسبوعين في غرفة العناية المركزة بمستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض تحت مراقبة طبية لصيقة لحراجة وضعه الصحي نتيجة اصابته بعدة امراض من بينها التهابات حادة في الرئتين.

ووصل ولي العهد وزير الدفاع والطيران السعودي الامير سلطان بن عبد العزيز في الثامن والعشرين من الشهر الماضي الى اغادير لقضاء فترة استجمام في قصره الخاص تدوم نحو شهرين بناء على نصيحة اطبائه، وذلك في اشارة على ما يبدو الى انه عاد ليعاني من مشكلات صحية.

وكان مصدر دبلوماسي قال ليونايتد برس انترناشونال"ان قرار سفر ولي العهد السعودي"وبخاصة في شهر رمضان الذي تحرص العائلة المالكة على قضائه داخل البلاد جاء بناء على نصيحة من الاطباء لتخفيف اعباء العمل الرسمي عن الامير سلطان وحاجته الى مزيد من الراحة ".

والمح المصدر الى ان الامير سلطان (85 عاما) خضع لفحوص طبية الشهر الجاري في المستشفى العسكري في جدة ولكن لم يعلن عن ذلك رسميا.

وكان الامير سلطان الذي يشغل ايضا منصب نائب رئيس مجلس الوزراء اتم فحوصا طبية بعد عملية جراحية اجريت له في نيويورك في فبراير/شباط العام الماضي لم تعلن تفاصيلها الا ان اشاعات تحدثت عن اصابته بالسرطان. كما خضع لعملية لازالة ورم في الامعاء في السعودية في 2005 .

وتولى الامير سلطان وزارة الدفاع منذ العام 1962وحتى الان وعلى الرغم من ان ابنه خالد هو احد نوابه الا انه لا يحتمل ان يخلف والده في وزارة الدفاع"لافتقاده قاعدة القبول والشعبية لدى الراي العام السعودي وخصوصا في قطاع القوات المسلحة" على حد تعبير دبلوماسي غربي مطلع على شؤون منطقة الخليج الفارسي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: