۳۲۶۱مشاهدات
واعلن من جهته, ولي عهد البحرين الامير سلمان بن حمد ال خليفة في برقية بعث بها لوالده ان اشراف الدولة على المنابر الدينية يعتبر مسؤولية الدولة وحدها، في اشارة منه على ما يبدو الى عزم الحكومة اخضاع المنابر الدينية لاشرافها الكامل.
رمز الخبر: ۷۵۱
تأريخ النشر: 07 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: ندد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بما وصفه بالفتنة والإرهاب، واعتبرها أمورا محرمة شرعا وخروجا عن الجماعة.

كما دعا الملك في كلمة متلفزة بثت مساء الاحد الى تجنيد البحرين ضد العنف وتبني الوسطية والاعتدال.

وقال ان الاحداث الاخيرة "نوع من الفتنة والارهاب وهي امور محرمة شرعا, وغريبة عن شعب البحرين. ان متركبي هذه الافعال اعتبروا انهم فوق القانون".

واضاف آل خليفة انه يجب ان "يتجند الجميع لحماية هذا الوطن من الفتنة وشرورها, ويقف وقفة رجل واحد في وجه العنف والارهاب".

واعلن من جهته, ولي عهد البحرين الامير سلمان بن حمد ال خليفة في برقية بعث بها لوالده ان اشراف الدولة على المنابر الدينية يعتبر مسؤولية الدولة وحدها، في اشارة منه على ما يبدو الى عزم الحكومة اخضاع المنابر الدينية لاشرافها الكامل.

هذا وكانت السلطات البحرينية قد اتهمت 23 معارضا بتدبير ما أسمتها مؤامرة ترمي إلى تغيير نظام الحكم بوسائل غير مشروعة.

وقد اعتقلت معظم أفراد المجموعة منتصف آب/أغسطس الماضي، لكن قادة في المعارضة نفوا الاتهامات عن المعتقلين ووصفوها بالمفبركة مطالبين السلطات بإبراز الأدلة أمام وسائل الإعلام.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: