۲۹۸۰مشاهدات
وصرح بان ايران وقطر، بلدان جاران وصديقان تربطهما علاقات متينة وتطورت هذه العلاقات خلال السنوات الاخيرة، اكثر فاكثر، موضحا بان مسؤولي البلدين متفاهمان في العديد من المواضيع التي تتعلق بالمنطقة والقضايا الدولية.
رمز الخبر: ۷۵۰
تأريخ النشر: 07 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: أنهى الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد زيارته الرسمية الى دولة قطر، عائدا الى بلاده فجر اليوم الاثنين.

وكان الرئيس الايراني قد بحث مع الامير القطري حمد بن خليفة آل ثاني العلاقات الثنائية ومستجدات المنطقة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وخلال مؤتمر صحافي بالعاصمة الدوحة قال احمدي نجاد ان اي هجوم على بلاده يعني محو الكيان الاسرائيلي من الجغرافيا السياسية.

وصرح بان ايران وقطر، بلدان جاران وصديقان تربطهما علاقات متينة وتطورت هذه العلاقات خلال السنوات الاخيرة، اكثر فاكثر، موضحا بان مسؤولي البلدين متفاهمان في العديد من المواضيع التي تتعلق بالمنطقة والقضايا الدولية.

هذا ويقوم امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بزيارة للسعودية اليوم الاثنين، تركز على تطورات الاوضاع في المنطقة والعلاقات العربية الايرانية.

ومن المقرر ان يبحث آل ثاني مع الملك عبد الله بن عبد العزيز ملفات العراق ولبنان ومفاوضات التسوية.

وقال مصدر دبلوماسي عربي في الرياض ان الجانبين سيبحثان مقترحا ايرانيا لتطوير التعاون بين طهران ودول الخليج الفارسي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: