۴۱۱مشاهدات
وقد حكمت محكمة عراقية عليه في العام الماضي بالسجن لمدة 15 عاما لدوره في إعدام 42 تاجرا عراقيا عام 1992 بعد اتهامهم بالاحتكار، كما صدر بحقه حكم منفصل بالسجن لمدة سبع سنوات للدوره في ترحيل الأكراد من شمال العراق.
رمز الخبر: ۷۴۵
تأريخ النشر: 06 September 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قال نائب رئیس الوزراء العراقي الأسبق «طارق عزيز» إنه یتوقع أن یموت في السجن نظرا لكبر سنه وطول محكومیته.

وقال الجاني «طارق عزيز» في مقابلة قصیرة أجرتها معه وكالة أسوشییتيدبريس يوم الاحد إنه یبلغ الآن من العمر 74 عاما، ويواجه فترة محكومية طويلة.

وقال: ليس لدي مستقبل، ليس لدي مستقبل، فانا أبلغ من العمر الآن 74 عاما.

وكان عزيز، الذي تبوأ منصب وزير الخارجية لسنوات عديدة، قد سلم نفسه للقوات الامريكية بعد شهر واحد من بدء الغزو الأمیريكي للعراق في مارس 2003.

وقد حكمت محكمة عراقية عليه في العام الماضي بالسجن لمدة 15 عاما لدوره في إعدام 42 تاجرا عراقيا عام 1992 بعد اتهامهم بالاحتكار، كما صدر بحقه حكم منفصل بالسجن لمدة سبع سنوات للدوره في ترحيل الأكراد من شمال العراق.

ويخضع «طارق عزيز» الآن لمحاكمة ثالثة تتعلق باتهامه بالمشاركة في حملة إستهدفت أعضاء حزب الدعوة الذي ينتمي اليه رئيس الحكومة العراقية الحالي «نوري المالكي».

وقضى عدة سنوات في معتقل أمیريكي في بغداد قبل أن تسلم الولايات المتحدة المعتقل بجميع رفاقه الى الحكومة العراقية في شهر يوليو المنصرم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار