۱۳۰۱مشاهدات
وألقى الدكتور البرادعى كلمة في احتفالية "السينما من أجل السلام" بمهرجان برلين، تناولت الربيع العربى أكد فيها أن ثقافة الخوف قد ذهبت بلا عودة.
رمز الخبر: ۷۲۵۳
تأريخ النشر: 15 February 2012
شبکة تابناک الأخبارية: "التحديات الحقيقية ستبدأ في شهر يوليو، عندما تتولى القيادة الجديدة مهام منصبها" هذا ما قاله الدكتور محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في آخر مقال نشرته له  صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية يوم الأحد الماضي.

إلا أن مقال البرادعي الذي تراجع عن الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية المحتملة لم يكن أكثر ما أثار اهتمام المصريين وبشكل خاص رواد موقعي فيس بوك وتويتر في ما يخص الدكتور البرادعي.

 فصورته مع النجمة الأمريكية أنجلينا جولي لم يترك للمقاله التي حملت عنوان "عام من القصف الشديد في الوحل السياسي المصري" فرصة لاثارة الانتباه والاهتمام، فالصورة التي انتشرت على موقعي التواصل الاجتماعي والتي يظهر فيها البرادعي وهو يكرم أنجلينا جولي في مهرجان برلين السينمائي استحوذت على نصيب هائل ومن الاهتمام والمتابعه والتعليقات فور نشرها مساء الاثنين.

وسلم البرادعي جائزة أفضل فيلم ضمن فاعلية "السينما من أجل السلام" لچولي عن فيلمها "في أرض الدماء و العسل" عن حرب البوسنة.

وألقى الدكتور البرادعى كلمة في احتفالية "السينما من أجل السلام" بمهرجان برلين، تناولت الربيع العربى أكد فيها أن ثقافة الخوف قد ذهبت بلا عودة.

البرادعى كان قد توجه يوم الأحد إلى برلين في زيارة تستغرق عده أيام هى الأولى بعد انسحابه من سباق الترشح لرئاسة الجمهورية، لترأس لجنة تحكيم جائزة الفيلم الأفضل قيمة فى مهرجان "سينما من أجل السلام"، بناء على طلب من إدارة المهرجان.

وقال "ألقيت اليوم فى احتفالية "السينما من أجل السلام" بمهرجان برلين كلمة تناولت الربيع العربي أكدت فيها أن ثقافة الخوف قد ذهبت بلا عودة".

ولكن كل ذلك لم يثر اهتمام متابعي أخبار الدكتور البرادعي بقدر ما فعل خبر تقبيله للنجمة الأمريكية، فانهالت التعليقات الساخرة على موقع تويتر الذي اشتهر الدكتور البرادعي باستخدامه للتعبير عن مواقفه وآراءه وقراراته السياسية أيضا.

وعلى الفور انتشر هاش تاج #Elbaradeikiss‏ ليبدأ الجميع في المشاركة والتعليق على لقاء البرادعي بانجلينا جولي وتقبيلة لها، على الرغم من عدم ظهور فيديو أو صورة يوضح حقيقة تلك القبلة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: