۹۴۷مشاهدات
واضاف ان "الامة الايرانية لن تغفر لها من جديد، واذا تجسدت تلك المؤامرات ضد ايران فستكون عواقبها وخيمة على المنطقة" في اشارة واضحة الى دول الخليج العربية.
رمز الخبر: ۷۲۴۲
تأريخ النشر: 14 February 2012
شبکة تابناک الأخبارية: نقلت وسائل الاعلام الاحد عن رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني قوله ان ايران "لن تغفر" لدول الخليج العربية اذا ما ساندت "مؤامرات" الولايات المتحدة ضد طهران.

وقال لاريجاني "ننصح بعض بلدان المنطقة التي دعمت «الرئيس العراقي السابق» صدام «حسين» وتدعم الان المؤامرات الاميركية ضد ايران بتغيير سياستها".

واضاف ان "الامة الايرانية لن تغفر لها من جديد، واذا تجسدت تلك المؤامرات ضد ايران فستكون عواقبها وخيمة على المنطقة" في اشارة واضحة الى دول الخليج العربية.

وقد قدمت تلك الدول وخصوصا السعودية والكويت دعما ماليا وسياسيا كبيرا لعراق صدام حسين خلال حربه على ايران التي استمرت ثماني سنوات «1980 - 1988».

وتزامن تحذير رئيس البرلمان، وهو شخصية نافذة في المعسكر المحافظ الحاكم في ايران، مع تشديد الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوباتهما ضد طهران في كانون الثاني/يناير بفرض حظر على البنك المركزي وعلى شراء النفط الايراني.

واعلنت الرياض انها مستعدة لتعويض النفط الايراني في الاسواق بزيادة انتاجها مثيرة غضب طهران التي نددت بهذا الموقف "غير الودي".

وقد توترت العلاقات بين ايران الشيعية ودول الخليج السنية منذ الثورة الاسلامية سنة 1979 وتدهورت بعد التدخل السعودي في البحرين في مارس 2011 لمساعدة هذه المملكة التي تحكمها اسرة سنية على قمع حركة احتجاج للشيعة الذين يشكلون غالبية سكانها.

وانتقدت ايران بشدة القمع هذه ما تسبب في اتهامها من قبل مجلس التعاون الخليجي بالتدخل في شؤون الدول العربية في المنطقة.

وزاد اعلان واشنطن في اكتوبر، كشف مؤامرة قالت ان ايران دبرتها لقتل السفير السعودي في الولايات المتحدة، في توتر العلاقات بين طهران والرياض التي اتهمت الجمهورية الاسلامية ضمنا بتشجيع التظاهرات الشيعية في شرق السعودية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار