۱۰۰۵مشاهدات
وأكد المليفي في الوقت ذاته رفضه للهجمة المضادة عليه، خصوصا تلك التي تجاوزت الأخلاق والقانون، مثل إهدار دمه أو قذف عرضه حسب قوله.
رمز الخبر: ۷۲۲۷
تأريخ النشر: 13 February 2012
شبکة تابناک الأخبارية: أعلن الكاتب الكويتي المثير للجدل محمد المليفي عن اعتذاره للإخوة الشيعة عن أي سوء فهم لجزء من مقاله، مؤكدا احترامه لآل البيت وإيمانه بالمهدي المنتظر الذي سيظهر في آخر الزمان ليملأ الأرض عدلاً وخيراً بعدما امتلأت جوراً وظلماً.

وقال المليفي لـصحيفة«الوطن»: إذا كان بعض الأخوة الشيعة يرون أن فقرة من فقرات مقالي قد فهمت استهزاءً بالمهدي المنتظر، فإنني أعلن اعتذاري الشديد لمن اعتقد إنني استهزأت بأحد من أئمة أهل البيت.

وأكد المليفي في الوقت ذاته رفضه للهجمة المضادة عليه، خصوصا تلك التي تجاوزت الأخلاق والقانون، مثل إهدار دمه أو قذف عرضه حسب قوله.

وأضاف: لا أسعى إلى الفتنة، وكذلك لا أقبل بالفوضى، ولا أريد إشغال الكويت عن أحداث قد تصيب المنطقة في قادمات الأيام.

و سيخضع المليفي اليوم أمام النائب العام للتحقيق معه في الدعوى المقدمة ضده واتهامه بالإساءة إلى الإمام الحجة والمذهب الشيعي .

في المقابل  قال المليفي انه أيضا سيرفع دعوى قضائية ضد من أساء له ولأسرته ولوالدته.

من جانبه، قال المحامي علي العلي: اننا لا نريد استنكارا خجولا بل نريد إجراء حازما وسحب جنسية المليفي، مشيرا إلى ان مسلمين في العديد من دول العالم سيرفعون دعاوى ضده.

وفي سياق متصل علمت «الوطن» أن نواباً بدأوا مشاورات تنسيقية لتشكيل وفد لمقابلة رئيس الوزراء ومطالبته بتنفيذ القانون واستعجال إصدار قانون الوحدة الوطنية بوضعه على صدارة قائمة أولويات الحكومة والمجلس في المرحلة المقبلة لوقف إثارة الفتن والمساس بالوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي.

كما طالب النائب عدنان المطوع الحكومة بالاستعجال في إصدار قانون المحافظة على الوحدة الوطنية الذي تأخر إصداره بسبب حل مجلس الأمة واستقالة الحكومة، لافتا إلى أهمية تغليظ العقوبات ضد كل من يحاول التعدي على ثوابت المجتمع الكويتي والاستهزاء بقيمة أية شريحة من شرائحه أو ازدراء أية فئة.

وأكد من جانبه النائب محمد الخليفة أن مجلس الأمة لن يسكت أمام محاولات شرخ الوحدة الوطنية، وسيمارس دوره في إصدار قانون يجرم العبث في النسيج الاجتماعي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: