۹۴۹مشاهدات
إسماعیل هنية:
هناک شعب تحت الإحتلال ونحن وجهنا النداء للجمهورية الإسلامية ولغيرها أن تقف إلی جانب الشعب الفلسطيني؛ ولبت الجمهورية الإسلامية النداء؛ وکانت وفية لهذه القضية وللشعب الفلسطيني.
رمز الخبر: ۷۲۱۹
تأريخ النشر: 12 February 2012
شبكة تابناك الاخبارية: قال رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية إن موقف إيران من القضية الفلسطينية موقف استراتيجي مبني على أسس دينية وأخلاقية.

وفي لقاء خاص مع قناة العالم يبث الليلة أکد هنية أن موقف الجمهورية الإسلامية من القضية الفلسطينية هو موقف إستراتيجي في دعمها للمقاومة والشعب الفلسطيني وتعزيز صموده؛ وأن هذا الموقف منطلق من إيمان والتزام إسلامي وأيضاً من قيم أخلاقية وأبعاد سياسية.

مضيفاً: هناک شعب تحت الإحتلال ونحن وجهنا النداء للجمهورية الإسلامية ولغيرها أن تقف إلی جانب الشعب الفلسطيني؛ ولبت الجمهورية الإسلامية النداء؛ وکانت وفية لهذه القضية وللشعب الفلسطيني.

کما أشار هنية إلى ما تتعرض له مدينة القدس المحتلة من عمليات تهويد يقوم بها كيان الاحتلال الإسرائيلي بالقول: القدس تتعرض الآن إلی أخطر هجمة منذ احتلالها عام 67 من التهويد والحفريات وبناء المستوطنات وإبعاد النواب.

من جهة أخرى أكد هنية أن اتفاق الدوحة لا يلغي حق المقاومة، مشدداً على أن حق الشعب الفلسطيني في المقاومة بكل أشكالها منصوص عليه في اتفاق القاهرة.

وقال هنية في هذا اللقاء: المقاومة منص عليها في الورقة المصرية وهي حق مشروع للشعب الفلسطيني وبکل أشکالها؛ ونحن وقعنا علی الورقة.

مبيناً أن: الإتفاق الذي تم في الدوحة لم ينطلق من أي قاعدة متصلة لا بالرباعية ولا بأسلو ولاغيرها؛ وهو منطلق من ورقة التفاهمات المصرية التي وقعت عليها کل الفصائل الفلسطينية وهي خمس ملفات: تشکيل الحکومة، وإعادة بناء الأجهزة الأمنية الفلسطينية؛ وإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية؛ والمصالحة المجتمعية؛ وإجراء الإنتخابات البرلمانية والرئاسية وانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: