۲۴۴مشاهدات
وبث خطاب مبارك الذي بدا في صحة جيدة في ذكرى ثورة 23 تموز- يوليو. وضاعف الرئيس المصري ظهوره العلني هذا الاسبوع لينفي الشائعات حول صحته، ولكن هذا النشاط المكثف لم يسكت التساؤلات حول خلافته التي ما زالت محاطة بالغموض.
رمز الخبر: ۷۲
تأريخ النشر: 24 July 2010
شبکة تابناک الأخبارية: الرئيس المصري يضاعف ظهوره العلني لينفي الشائعات حول صحته، من دون ان يسكت التساؤلات حول خلافته.

أعلنت مصر الجمعة ان الرئيس «حسني مبارك» لن يحضر مؤتمر قمة الاتحاد الافريقي المقررة في العاصمة الاوغندية يوم الاحد.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط ان رئيس الوزراء أحمد نظيف هو الذي سيمثل مصر فى القمة الخامسة عشرة للاتحاد الأفريقي.

ولم تذكر الوكالة اي سبب لغياب مبارك عن القمة الافريقية التي من المقرر ان تبحث عددا من قضايا القارة وخاصة الوضع في السودان.

وكان المسؤولون المصريون قد نفوا تقارير تتحدث عن مشاكل صحية يواجهها مبارك كما ان الرئيس المصري ظهر عدة مرات هذا الاسبوع في نشاطات علنية بدا فيها في وضع طبيعي. وكان مبارك (83 عاما) اجرى عملية جراحية لاسستئصال المرارة بداية هذا العام.

والقى مبارك الخميس خطابا بثه التلفزيون الرسمي ركز على النمو الاقتصادي والعدالة الاجتماعية، وذلك وسط استمرار الشائعات عن تدهور وضعه الصحي.

وخضع مبارك في السادس من اذار- مارس الفائت لجراحة لاستئصال الحصولة المرارية في المانيا، لكن المشاكل الصحية التي يعانيها اثارت مزيدا من الشائعات الاسبوع الفائت بعدما ارجأ لمرتين لقاء كان مقررا مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وبث خطاب مبارك الذي بدا في صحة جيدة في ذكرى ثورة 23 تموز- يوليو. وضاعف الرئيس المصري ظهوره العلني هذا الاسبوع لينفي الشائعات حول صحته، ولكن هذا النشاط المكثف لم يسكت التساؤلات حول خلافته التي ما زالت محاطة بالغموض.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد في تصريحات نشرتها الخميس صحيفتا المصري اليوم والشروق المستقلتان ان "نشاط الرئيس مبارك خير رد على تقارير خرجت من اسرائيل ودوائر اميركية".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: