۱۶۷مشاهدات
واكدت الهيئة ان "خسائر القطاع حتى نهاية عام 2011 بلغت 1036 مليون دينار (حوالى 1,5 مليار دولار)" فيما توقعت "بلوغ الخسائر عام 2012 في حال استمرار انقطاع الغاز المصري بشكل تام 1,7 مليون دينار (نحو 2,4 مليون دولار".
رمز الخبر: ۷۰۸۱
تأريخ النشر: 31 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: قررت الحكومة الاردنية زيادة اسعار الكهرباء اعتبارا من الاربعاء المقبل بنسب متفاوتة بعد خسائر تكبدتها على اثر انقطاع امدادات الغاز المصري للمملكة بلغت حوالى 1,5 مليار دولار حتى نهاية 2011.

وقالت هيئة تنظيم قطاع الكهرباء في بيان نشر الاثنين ان "المشتركين الاعتياديين ممن يصل استهلاكهم الشهري الى 600 كيلو واط ساعة فما دون لن تشملهم اي زيادة وهذا يعني 92% من المواطنين".

واعلنت زيادة التعرفة لمن يزيد استهلاكه الشهري عن 600 كيلو واط ساعة، بنسب تراوحت ما بين 9% إلى 17%.

واكدت الهيئة ان "خسائر القطاع حتى نهاية عام 2011 بلغت 1036 مليون دينار (حوالى 1,5 مليار دولار)" فيما توقعت "بلوغ الخسائر عام 2012 في حال استمرار انقطاع الغاز المصري بشكل تام 1,7 مليون دينار (نحو 2,4 مليون دولار".

كما توقعت خسائر لعام 2012 "في حال تم تزويد المملكة بالغاز الطبيعي المصري بشكل متقطع وبنفس معدل تزويد العام الماضي تصل الى 1039 مليون دينار (حوالى 1,5 مليار دولار)".

وتشهد امدادات الغاز المصري للاردن انقطاعات متكررة بعد تعرض خط الانابيب الذي يزود المملكة واسرائيل بالغاز المصري لعشرة تفجيرات العام الفائت رغم اعلان السلطات اكثر من مرة اجراءات امنية جديدة.

وكان الاردن يستورد 80 بالمئة من حاجاته من الغاز المصري لانتاج الكهرباء اي 6,8 ملايين متر مكعب من الغاز المستورد يوميا.

ولجأت المملكة اثر الانقطاعات المتكررة الى استخدام الوقود الثقيل والديزل كبديل لتوليد الكهرباء ما حمل خزينتها كلفة اضافية تقدر باربعة ملايين دولار يوميا.

وكان الاردن ومصر وقعا في 22 من كانون الاول/ديسمبر الماضي في القاهرة اتفاقية لتعديل اسعار تصدير الغاز المصري للمملكة.

وتقدر كميات الغاز التي يفترض ان يتسلمها الاردن بموجب الاتفاق الذي وقعه الجانبان العام 2001 حوالى 250 مليون قدم مكعبة.

وتستورد اسرائيل 43 بالمئة من حاجاتها للغاز الطبيعي من مصر وتنتج 40 بالمئة من الطاقة الكهربائية من الغاز المصري المستورد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: