۲۸۸مشاهدات
وواعد وزير الداخلية مروان شربل السفير ركن آبادي بمتابعة مصير المهندسين وابلاغ السفارة الايرانية قي بيروت على نتائج التحقيقات التي ستجريها الوزارة بهذا الصدد.
رمز الخبر: ۷۰۷۰
تأريخ النشر: 30 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: طالب السفير الايراني لدى بيروت غضنفر ركن آبادي في لقائه مع وزير الداخلية اللبنانية مروان شربل، الحكومة اللبنانية بمتابعة مصير المهندسين الايرانيين الذين اختطفوا من قبل مسلحين مجهولين في سوريا بينما وردت انباء عن نقل المختطفين من الاراضي السورية الى منطقة في شمال لبنان.

ویذکر بان السفير الايراني في بيروت "غضنفر ركن آبادي" طالب الحكومة اللبنانية خلال لقائه مع وزير الداخلية اللبنانية مروان شربل بمتابعة مصير المهندسين المختطفين بسوريا بعد ما تسربت بعض الانباء عن نقل المهندسين الايرانيين الى منطقة تقع في الشمال اللبناني.

وواعد وزير الداخلية مروان شربل السفير ركن آبادي بمتابعة مصير المهندسين وابلاغ السفارة الايرانية قي بيروت على نتائج التحقيقات التي ستجريها الوزارة بهذا الصدد.

فقد تم اختطاف سبعة مهندسين ايرانيين الذين كانوا يعملون في محطة جندر لتوليد الطاقة الكهربائية أواخر ديسمبر ، 2011 من قبل العصابات المسلحة التي تعمل ضد الحكومة السورية.

وقد ذكرت التقارير في وقت سابق ان المجموعة الارهابية التي اختطفت المهندسين الايرانيين الشهر الماضي كانت تسعى لربط المهندسين بالحرس الثوري الإيراني في محاولة لاتهام ايران وحزب الله اللبناني بالتدخل في اضطرابات سوريا.

في وقت لاحق ، نفى وزير الكهرباء السوري عماد خميس المطالبات عن وجود صلة بين المهندسين المختطفين وقوات حرس الثورة الإسلامية .

وأعرب خميس عن أمله في إفراج الايراننين الذي تم خطفهم من محطة توليد كهرباء جندر في أقرب وقت ممكن.

وأضاف خميس : "نحن آسفين بشأن خطف هؤلاء الأصدقاء الإيرانيين الذين كانوا هنا لمساعدة الشعب السوري ، ونحن نتعاون على مدار الساعة مع المسؤولين الأمنيين السوريين الذين يحاولون جاهدين من أجل الافراج عنهم".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: