۲۲۵مشاهدات
وقال السفير إن صالح "سيسافر إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع، خلال الأيام القليلة المقبلة"، وهو بالتالى لا يزال فى العاصمة العمانية التى وصلها ليل الأحد، على عكس ما أعلنته وكالة الأنباء اليمنية حول مغادرته إلى الولايات المتحدة.
رمز الخبر: ۷۰۴۲
تأريخ النشر: 25 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: أكد السفير الأمريكى فى صنعاء أمس الثلاثاء، أن الرئيس على عبد الله صالح سيتوجه فى الأيام القليلة المقبلة إلى الولايات المتحدة، وبالتالى ما زال فى مسقط، مشيرا إلى أن مدة بقائه فى أمريكا، حيث سيتلقى العلاج، مرتبطة بما يقرره الأطباء.

كما شدد السفير جيرالد فايرستاين فى لقاء مع عدد قليل من الصحفيين على أن صالح لن يطلب اللجوء فى الولايات المتحدة وهو "غير مقيد الحركة"، ويمكنه العودة إلى بلاده متى يشاء.

وقال السفير إن صالح "سيسافر إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع، خلال الأيام القليلة المقبلة"، وهو بالتالى لا يزال فى العاصمة العمانية التى وصلها ليل الأحد، على عكس ما أعلنته وكالة الأنباء اليمنية حول مغادرته إلى الولايات المتحدة.

وشدد على أن هدف استقبال صالح هو "العلاج الطبى"، مشيرا إلى أن "فترة مكوثه فى الولايات المتحدة سيحددها الأطباء المعالجون".

كما ذكر أنه "لا توجد أى مؤشرات بان الرئيس سيطلب اللجوء السياسى"، وأن مروره فى مسقط أمر اتفق عليه بين الطرفين.

وعما إذا كان صالح يسعى للحصول على اللجوء السياسى فى أى بلد آخر، قال السفير "لم نسمعه يوما يتحدث عن طلب اللجوء السياسى، لا هو ولا أحد من محيطه تكلم عن ذلك.. وليس صحيحا أننا نحاول أن نجد مكانا له". وأضاف "عدم تواجد صالح فى اليمن سيساعد العملية الانتقالية ويحسن الأجواء لانتقال السلطة"، إلا أنه شدد بأن ذلك ليس السبب لمنحه التأشيرة إلى الولايات المتحدة.


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: