۲۵۶مشاهدات
ان النفط هو سلعة استراتيجية وليست كأي سلعة اخرى، اضافة الى ان ايران تمتلك البدائل، كذلك وان تلك الاساليب الغربية سترفع سعر النفط الى حد كبير مما سيفاقم الازمة الاقتصادية في الغرب، في حين ان ايران لا تعاني اساسا في هذا الاطار من ازمة، خاصة وان الصين والهند قررت زيادة شراء النفط الايراني.
رمز الخبر: ۷۰۳۴
تأريخ النشر: 28 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: قلل الكاتب والمحلل السياسي الإيراني حسين رويوران من اهمية حظر النفط الايراني من قبل اوروبا، منوها الى ان هذا الحظر سيفاقم الازمة الاقتصادية في الغرب اما ايران فستعوض العجز من خلال زيادة اسعار النفط.

واعتبر رويوران في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء، ان استخدام الاقتصاد كسلاح في معركة سياسية، يدخل الغرب في ازدواجية كبيرة، خاصة وان الغرب اعترض على الدول العربية عندما قررت فرض عقوبات نفطية عليه في عام 1973.

ونوه الى ان الغرب وبهذه الطريقة يقع في مطب كبير ويكشف حقيقة ازدواجية المعايير، متوقعا ان تستعمل ايران حقها في مقابل هذه الازدواجية الغربية من خلال محاولة التوضيح للعالم اجمع، كيف ان الغرب يستعمل نوع من الاسلحة منعها عن الاخرين، وهو الان يستعملها كسلاح، الامر الذي سيعرّي الطرف الغربي في كيفية استعماله الاساليب غير القانونية تجاه الطرف الاخر.

وقلل هذا المحلل السياسي من اهمية هذا الحظر النفطي خاصة وان اوروبا لا تستورد سوى 18 % من النفط الايراني، موضحا انه وخلال هذا الاسبوع وبعد قرار حظر النفط الايراني ارتفع سعر برميل النفط عالميا بشكل كبير، وهذا يعكس انه حتى وان لم تجد ايران بدائل للـ 18 % فهي ستغطي العجز من خلال ارتفاع سعر برميل النفط عالميا.

واضاف: ان النفط هو سلعة استراتيجية وليست كأي سلعة اخرى، اضافة الى ان ايران تمتلك البدائل، كذلك وان تلك الاساليب الغربية سترفع سعر النفط الى حد كبير مما سيفاقم الازمة الاقتصادية في الغرب، في حين ان ايران لا تعاني اساسا في هذا الاطار من ازمة، خاصة وان الصين والهند قررت زيادة شراء النفط الايراني.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: