۶۸۷مشاهدات
وكان الأمير طلال يجيب على سؤال “جمال بنون”، أحد متصفحي تويتر، عن صحة ما يثار حول “تقسيم الأراضي بين افراد الأسرة” الحاكمة.
رمز الخبر: ۶۹۷۳
تأريخ النشر: 18 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: قال الأمير طلال بن عبدالعزيز آل سعود، أن هناك من الأمراء من يملك حوالي 500 مليون مربع من الأراضي، بينما هو لا يملك "إلا ما لا يتجاوز الأربعين ألف متر” في بلد يفتقر فيها اكثر من 60 % من السعوديين إلى منازل خاصة، ويسكن بعضهم في العراء، تحت الخيام والجسور وفي بيوت من الصفيح والأخشاب.

و قال شقيق العاهل السعودي ورئيس برنامج الخليج للتنمية على حسابه في تويتر وفقا لموقع الميديل ايست اون لاين ”هل تعلم أن واحداً من المالكين للمساحات الشاسعة من الأراضي يمتلك ما يُقارب الخمسمائة مليون مترا مربعاً؟! هذا معروف عند الجميع”.

وكان الأمير طلال يجيب على سؤال "جمال بنون”، أحد متصفحي تويتر، عن صحة ما يثار حول "تقسيم الأراضي بين افراد الأسرة” الحاكمة.

وأضاف الأمير طلال ـ الذي طالما نادى بحفظ حقوق المواطن ومحاربة الفساد، والذي يشمل الفسـاد العقـاري المتعمّد من هوامير الأراضي لرفع أسعار السـوق ـ "إنني لا أملك من الأراضي في بلادي إلا ما لا يتجاوز الأربعون ألف متر وهي أرض منزلي وما حولها من بعض القطع الصغيرة”.

وتعيش المملكة حاليا فجوة إسكانية عميقة ، ويعج السوق العقاري بالمضاربين ‏على مساحات واسعة من الأراضي.

ويرى خبراء أن "الفساد العقاري” ضاعف ‏الأسعار 200 بالمائة خلال 3 سنوات. ‏
وتقدر الإحصائيات حاجة البلاد بنحو 200 ألف وحدة سكنية سنويا ، وفي ظل هذه الأزمة، خصصت الميزانية القياسية التى اعلنت عنها الحكومة مؤخرًا 250 مليار ريال (66 مليار دولار) لانشاء 500 وحدة سكنية في مناطق البلاد.

ومنذ فتح حساب له في تويتر في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ردد الأمير طلال تغريدات تتعلق بـ”المشروع الإصلاحي” الذي قال أنه لن يتراجع عنه.

ويومها أعلن عن استقالته من منصبه كعضو في هيئة البيعة التي كانت قد انتهت للتو من اختيار وزير الداخلية، الأمير نايف بن عبدالعزيز، ولياً للعهد.

و ذَكِّر الأمير طلال بالمبادئ التي دأب على ذكرها منذ سنوات، كـ”الديمقراطية” و”إشراك المواطن في الرأي والقرار” و”دولة المؤسسات والقانون”، و”النقد الذاتي”.

وكان الأمير طلال قد وجه في آذار/مارس 2009 بيانا إلى الملك عبدالله يطالبه فيه بتوضيح ماهية قراره بتعيين الأمير نايف نائبا ثاني لرئيس مجلس الوزراء، مما اعتبر آنذاك مقدمة لتعيينه وليا للعهد، وملمحا الى انه أولى منه بهذا المنصب.

وعندما سئل عبر تويتر عن سبب استقالته من هيئة البيعة، أجاب بكلام عام ومبهم وملتو "الاستقالة قناعة شخصية ولم تكن رغبة في الراحة والابتعاد عن مجلس البيعة ويمكن أن تكون كتعبير عن الاعتراض على أشياء معينة وليست شيئاً واحداً”.

لكنه أجّل الإجابة قائلا "عندما تتاح الفرصة لكم ولنا حتى نذيع كل التفاصيل الخاصة بهذا الموضوع المهم”.

وأضاف "لن أعلق عما قيل من أن طلال بن عبد العزيز زعلان من إخوانه لأنهم لم يعطوه منصب ، فالمناصب لا تعنيني ، اهتمامي ينحصر في وضع الأسس العادلة والواضحة” لنظام الحكم في البلاد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: