۲۵۳مشاهدات
وشدد على ضرورة وضع خطة لاسترجاع الوقف الجزائرى خاصة فى باب المغاربة بالقدس، مشيرا إلى أن الجزائر أول بلد عربى وإسلامى يخصص وقفية للقدس على مساحة 3500 متر مربع.
رمز الخبر: ۶۹۵۶
تأريخ النشر: 16 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: قال وزير الأوقاف والشئون الدينية فى السلطة الفلسطينية الدكتور محمود صدقى الهباش، إنه تم توقيع اتفاقية بين بلاده والجزائر تنص على استرجاع "وقفيات الجزائريين" فى القدس والتى استولى عليها الإسرائيليون.

وأضاف - فى تصريحات لصحيفة "الخبر" الجزائرية الصادرة صباح اليوم الاثنين، إن الاتفاقية التى وقعها خلال زيارته للجزائر مؤخرا مع وزير الشئون الدينية الجزائرى أبو عبد الله غلام الله تتحدث عن ضرورة استرجاع وقفيات الجزائريين فى القدس والتى استولى عليها الإسرائيليون.

وأشار إلى أن هناك وقفيات كثيرة للجزائريين فى القدس أشهرها وقف أبو مدين الغوث الذى جاء إلى القدس للجهاد مع صلاح الدين الأيوبى لتحرير القدس، وشدد على ضرورة وضع خطة لاسترجاع الوقف الجزائرى خاصة فى باب المغاربة بالقدس، مشيرا إلى أن الجزائر أول بلد عربى وإسلامى يخصص وقفية للقدس على مساحة 3500 متر مربع.

وحول الأخطار التى تحدق بالمسجد الأقصى فى ضوء استمرار علميات الحفر، أكد أن المسجد الأقصى فى خطر حقيقى بسبب الحفريات التى تهدد بانهيار المسجد، خاصة وأن الحفريات وصلت إلى مستوى متقدم.. موضحا أن الوجود العربى فى القدس أصبح مهددا لوجود خطة يهودية لإفراغ مدينة القدس من السكان العرب من خلال هدم البيوت وطرد المقدسيين وتهويد القدس.

وحول نتائج زيارته للجزائر التى بدأت يوم الثلاثاء الماضى واستمرت خمسة أيام.. أشار الدكتور محمود صدقى الهباش إلى أنه بحث خلال زيارته مع نظيره الجزائرى سبل زيادة التعاون فى مجال مكافحة التطرف ونشر الفكر المعتدل، موضحا أن الجزائر لها تجربة متميزة فى هذا الشأن.

وأوضح أنه تم خلال الزيارة أيضا التوقيع على اتفاقية فى مجال الشئون الدينية والأوقاف وتبادل الخبرات والتعاون فى عقد المؤتمرات والإعلان عن "وقفية الجزائر" لصالح القدس.

وأشار إلى أن هذه الوقفية تتمثل فى مشروع تجارى سكنى سينجز على مساحة 3500 متر مربع، فى قلب العاصمة الجزائرية وسيخصص دخل إيجار هذه المحلات والسكنات لصالح القدس وفلسطين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: