۲۴۲مشاهدات
واعتبر عبد السلام أن السلطة تستميت في إقناع السعودية بأنها مستهدفة بأي نوع من أنواع الاستهداف من أجل الحصول على الدعم المادي والسياسي وابتزاز دول الجوار ووضع جميع الأشقاء في حالة من الاستنزاف الدائم لدعم السلطة من أجل أن تبقى وليس من أجل التخلص من مشاكلها.
رمز الخبر: ۶۹۵
تأريخ النشر: 03 September 2010
شبکة تابناک الأخبارية: نفى الناطق الرسمي باسم جماعة المتمردين الحوثيين الجمعة اتهامات السلطة اليمنية للجماعة بالتمركز على الشريط الحدودي مع السعودية، مشيرا إلى أنه تم تسليم الشريط الحدودي للجيش اليمني بموجب محاضر رسمية.

وقال الناطق الرسمي باسم الجماعة محمد عبد السلام في بيان وزع عبر البريد الالكتروني، السلطة ومن وراء حديثها المتكرر عن حشد مكثف للحوثيين في الشريط الحدودي تقوم بمحاولة يائسة واستجداء مفضوح من أجل جر السعودية إلى صراع آخر مع أبناء المحافظات الشمالية من أجل تصفية خصومها وتصدير الأزمات وبقائها في سدة الحكم.

وأضاف: نؤكد أننا ومنذ وقف الحرب السادسة في فبراير/ شباط الماضي سلمنا الشريط الحدودي كاملا للجيش اليمني وانسحبنا تماما من كل المناطق التي شهدت الصراع ويؤكد هذا محاضر موقعة من قبل اللجان التي أشرفت على تنفيذ النقاط.

وكانت تقارير رسمية أفادت بأن الحوثيين يحشدون منذ أسبوع قواتهم على الشريط الحدودي مع السعودية من جهة منطقة الملاحيظ الحدودية.

وحول خطف اثنين يحملون الجنسية السعودية في طريق صعدة- صنعاء قال عبد السلام: الحادثة كانت مختلقة، ولهذا فقد كان الهدف منها إشعار الأشقاء في المملكة أنهم مستهدفون بزيارتهم إلى اليمن وهذا يضر بسمعة اليمن ويعود بالضرر على وضعه الاقتصادي والسياسي.

واعتبر عبد السلام أن السلطة تستميت في إقناع السعودية بأنها مستهدفة بأي نوع من أنواع الاستهداف من أجل الحصول على الدعم المادي والسياسي وابتزاز دول الجوار ووضع جميع الأشقاء في حالة من الاستنزاف الدائم لدعم السلطة من أجل أن تبقى وليس من أجل التخلص من مشاكلها.

وقال: تبقى السلطة تلهث وراء المال بأي وسيلة وبأي طريقة سواء كانت تسولا أو إستفزازا أو تحايلاً أو كذبا أو خداعا، المهم الحصول على المال والذي في حال حصلت عليه لن يقدم لليمن أي تقدم يذكر لا في المجال الاقتصادي ولا في المجال التنموي كما هو حال المليارات التي إستلمها نظام صنعاء سواء من دول الجوار أو دول أخرى ذهبت كلها أدراج الرياح.

ويشار إلى أن قطر استضافت الأسبوع الماضي مفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين أفضت الى التوقيع على اتفاق تنفيذي لخطة للسلام بين الجانبين تنهي حربا استمرت ست سنوات منذ منتصف يونيو/ حزيران 2004 وأدت لمقتل وجرح واعتقال الآلاف من الجانبين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: