۵۰۷مشاهدات
وهاجم بشدة لجنة المتابعة العربية التي قال إنها أعطت الضوء الأخضر لبدء المفاوضات المباشرة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، معتبراً أنها أعطت طوق نجاة لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الذي كان يعاني من تداعيات الحرب وعلى غزة واستمرار حصارها والهجوم على أسطول الحرية.
رمز الخبر: ۶۹۴
تأريخ النشر: 03 September 2010
شبکة تابناک الأخبارية: هاجمت حركتا حماس والجهاد الإسلامي خلال مسيرة مشتركة في غزة الجمعة، السلطة الفلسطينية وانتقدتا خيار المفاوضات، ودعتا إلى تصعيد الهجمات المسلحة ضد الإسرائيليين.

وجمعت مناسبة يوم القدس العالمي، التي أصبحت تقليداً سنوياً في يوم الجمعة الأخير من رمضان، منذ دعا لها مؤسس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الإمام الخميني عام 1979، الحركتين اللتين توترت علاقتهما مؤخراً بفعل بعض الاحتكاكات الميدانية في قطاع غزة.

ورفع نشطاء من الحركتين راياتهما الحزبية في المسيرة الكبيرة التي ملأت شوارع غزة بعد ظهر الجمعة، ورددوا هتافات مناهضة للمفاوضات وتطالب الأذرع المسلح بشن المزيد من الهجمات على الإسرائيليين.

وقال القيادي في حماس إسماعيل الأشقر في كلمة في نهاية المسيرة، المقاومة هي الخيار الاستراتيجي للرد على صلف وعدوان الاحتلال.

وثمن عالياً دور إيران الداعي ليوم القدس العالمي، داعياً كل الدول أن تحذو حذوها وتخصص ما يمثل نصرة للقدس.

وشدد الأشقر على أن المقاومة والجهاد هو الطريق الأوحد لتحرير القدس.
وجدد رفض المفاوضات بين سلطة فتح وإسرائيل، معتبراً المشاركة في هذه المفاوضات جريمة وخيانة لله ولرسوله والمسلمين.

وأطلق الأشقر تهديداً باستهداف مسؤولي السلطة إذا استمرت حملة الاعتقالات في صفوف الحركة بالضفة الغربية، وقال: نحذر سلطة فتح في رام الله و(الرئيس) محمود عباس وفريقه الانهزامي بأن هجمتهم المسعورة على المقاومة في الضفة، واعتقال أبناء حماس وقيادتها وأئمة المساجد لن تمر مر الكرام. وأضاف: يد المقاومة التي وصلت لرأس العدو تستطيع أن تصل إلى أذناب الاحتلال.

وبدوره، اعتبر القيادي في الجهاد الإسلامي خالد البطش، يوم القدس بأنه يوم الوحدة الإسلامية في وجه الطائفية والمذهبية.

وهاجم بشدة لجنة المتابعة العربية التي قال إنها أعطت الضوء الأخضر لبدء المفاوضات المباشرة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، معتبراً أنها أعطت طوق نجاة لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الذي كان يعاني من تداعيات الحرب وعلى غزة واستمرار حصارها والهجوم على أسطول الحرية.

ودعا البطش سرايا القدس الذراع المسلح لحركته إلى شن هجمات ضد الإسرائيليين في كل مكان بما في ذلك داخل إسرائيل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: