۱۷۳مشاهدات
وكان الرئيس السابق لمجلس النواب الاميركي، احد المرشحين للانتخابات الاميركية المقبلة "نيوت غينغريتش" صرح خلال مناظرة انتخابية انه يجب تكثيف العمليات السرية لاستهداف البرنامج النووي الايراني بما فيها اغتيال العلماء النوويين الايرانيين.
رمز الخبر: ۶۹۳۰
تأريخ النشر: 15 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: حرصا على دخول البيت الابيض والتربع على مقعد الرئاسة، يتشبث مرشحو الانتخابات الرئاسية الاميركية بكل الوسائل والتي كان آخرها الاعلان عن دعمهم لاغتيال العلماء النوويين الايرانيين بكل صراحة ووقاحة.

فللمرة الثانية أبدى احد المرشحين الجمهورين للرئاسة الاميركية عن دعمه لاغتيال العلماء النوويين الايرانيين.

وقال "ريك سنتوروم" في تصريحات له خلال برامج ضمن حملته الانتخابية "کما تعلمون ، قبل ايام قليلة قتل احد العلماء النوويين الايرانيين أثر أنفجار قنبلة في سيارته وقد أدان البعض في اميرکا هذه العملية ولکنني أعتقد انه يجب عليينا أن نغلق أفواهنا".

واضاف: "اذا کان هؤلاء الاشخاص هم الذين ينتجون القنبلة النووية، فاننا لا ينبغي ان نجلس مکتوفي الايدي ونسمح لهم بتنفيذ مثل هذه الاعمال" حسب تعبيره.

يذکر ان "سنتوروم" اعلن قبل ايام عن دعمه الصريح لاغتيال الشهيد "مصطفى احمدي روشن" على ايدى عملاء الموساد الصهيوني.

وكان الرئيس السابق لمجلس النواب الاميركي، احد المرشحين للانتخابات الاميركية المقبلة "نيوت غينغريتش" صرح خلال مناظرة انتخابية انه يجب تكثيف العمليات السرية لاستهداف البرنامج النووي الايراني بما فيها اغتيال العلماء النوويين الايرانيين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: