۱۴۶مشاهدات
وتشهد علاقات موريتانيا بدول الخليج الفارسي، حالة من التوتر، بسبب انحياز موريتانيا للمحور الإيراني والزيارات المتبادلة بين الوفود الموريتانيين ونظرائهم الإيرانيين.
رمز الخبر: ۶۹۱۸
تأريخ النشر: 15 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: قررت الحكومة الموريتانية رسميا إغلاق مركز تابع لزوجة أمير قطر موزة بنت ناصر المسند كان يقوم بتكوين نساء الريف الموريتاني، في إجراء كشف عن توتر فعلي في العلاقة بين نواكشوط والدوحة.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء في نواكشوط، نقلا عن مصادرحكومية، أن قرار إغلاق المركز، جاء على خلفية التوتر الحاصل في العلاقات بين البلدين، بعد الزيارة التي قام بها مؤخرا أمير قطر لموريتانيا، حيث غادرالشيخ حمد نواكشوط دون توديع من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، بعد مشادات كلامية بينهما، حول مواضيع إقليمية ودولية، من بينها الملف السوري.

وبحسب مصدر رفيع تحدث لوكالة مهر للأنباء، فإن أمير قطر حاول إقناع الريس الموريتاني بضرورة الوقوف ضد نظام الأسد، ودعم سياسية قطر في المنطقة، وهو ما اعتبره الرئيس الموريتاني، تدخلا في شؤون موريتانيا الداخلية.

وتشهد علاقات موريتانيا بدول الخليج الفارسي، حالة من التوتر، بسبب انحياز موريتانيا للمحور الإيراني والزيارات المتبادلة بين الوفود الموريتانيين ونظرائهم الإيرانيين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: