۱۴۷مشاهدات
واضاف الاشعل ان هذه الاغتيالات هي جريمة دولية من الناحية القانونية ، معتبرا ان هناك تقصيرا من جانب السلطات الايرانية في حماية علماءها ، وذلك ان اسرائيل تجند ايرانيين للقيام بهذا العمل.
رمز الخبر: ۶۸۸۹
تأريخ النشر: 12 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اكد دبلوماسي مصري سابق ان اغتيال العلماء الايرانيين جريمة ارهابية دولية يرتكبها كيان الاحتلال الاسرئايلي تحت غطاء من الدول الغربية ، وشدد على ان هذه الاغتيالات لن توقف البرنامج النووي الايراني ، داعيا الامم المتحدة وضع اتفاقية دولية لتجريم عمليات الاغتيال في الدول الاخرى.

وقال الدبلوماسي المصري السابق واستاذ العلوم السياسية عبد الله الاشعل في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان الاغتيال هو اسلوب يعتمده الكيان الاسرائيلي لمواجهة المقاومة وايران ما الى ذلك من التحديات التي تواجهها، وذلك انطلاقا من علمه بانه لا احد يحاسبه على ذلك، وتحت ذريعة الدفاع عن مصالحه، وان من حقه ان يقوم بما يمكنه من تقويض مشروع ايران النووي.

واضاف الاشعل ان هذه الاغتيالات هي جريمة دولية من الناحية القانونية ، معتبرا ان هناك تقصيرا من جانب السلطات الايرانية في حماية علماءها ، وذلك ان اسرائيل تجند ايرانيين للقيام بهذا العمل.

وحذر من مغبة اعلان المسؤولين الاميركيين والاسرائيليين بانهم سيقومون باغتيالات في ايران واعتبر ان ذلك سيشكل سابقة خطيرة في العلاقات الدولية وخطرا عليها ، داعيا الامم المتحدة وضع اتفاقية دولية لتجريم عمليات الاغتيال في الدول الاخرى.

واكد الاشعل ان "اسرائيل" ومهما حاولت ان تغتال العلماء الايرانيين فانها لن ترهب العلماء الاخرين من العمل في البرنامج النووي الايراني الذي يمثل قضية وطنية ولن توقفه مثل هذه الاغتيالات.

واوضح الدبلوماسي المصري السابق واستاذ العلوم السياسية عبد الله الاشعل انه ليس هناك في القانون الدولي ما يرغم دولة على الا تتسلح نوويا ، لكن هناك ما يحظر الفوضى والبلطجة والارهاب ، معتبرا ان ما يشجع اسرائيل على جرائمها هو سكوت العالم عليها وهو ما سيجعل هذه الجرائم والردود عليها امرا غير مسيطر عليه في العالم.

وشدد الاشعل على ان المشكلة مع ايران هي ليست القنبلة النووية او الملف النووي بل هو ان ايران تريد ان تكون مستقلة وتقول لا للسياسة الغربية، معتبرا ان اسرائيل هي من يتحكم بالسياسة الاميركية.

وحذر الدبلوماسي المصري السابق واستاذ العلوم السياسية عبد الله الاشعل من امكانية تكرار الاغتيالات ضد من لا ترضاه الولايات المتحدة من الحكومات التي تأتي في الدول العربية التي شهدت ثورات شعبية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: