۴۵۴مشاهدات
قبل أن يستدرجه ويقوم بسجنه في مرآب أحد قصوره في العاصمة القطرية الدوحة، دون عرضه على أي جهات رسمية للتحقيق، أو محاكم قطرية، وسط مخاوف من أن يكون المواطن القطري عرضة للتعذيب والتنكيل في الوقت الراهن.
رمز الخبر: ۶۸۷۱
تأريخ النشر: 11 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: قال موقع أخباري أردني أن  مصادر  في العاصمة القطرية الدوحة، أنه وفي خطوة تؤكد أن رئيس الوزراء القطري- وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، صاحب نفوذ يصعب الإحاطة به، قد نجح مؤخرا في إستدراج شخصية قطرية الى فخ الإستخبارات القطرية، إذ أن الشخصية المستدرجة سبق لها العمل بمنصب مدير إدارة مكتب المسؤول القطري، وأنه نفذ لصالح الأخير صفقات مريبة وغامضة بمئات الملايين داخل قطر وخارجها قبل أن يهرب الرجل القطري، الى خارج الدوحة، إذ لم تتوقف محاولات رئيس وزراء قطر الإمساك بالمواطن القطري فواز عبدالله العطية نجل السفير القطري السابق في الكويت عبدالله العطية، علما أن والدة القطري المعتقل هي كويتية الجنسية، وتعيش مع والد المعتقل في العاصمة الكويتية.

وبحسب  معلومات المراسلون فإن القطري المعتقل قد سبق له أن تعرض لمحاولات إغتيال من مجهولين أحدها في العاصمة البريطانية لندن، وأخرى في عاصمة المال والأعمال الإماراتية إمارة دبي، إلا أن المحاولة فشلت، وعلمت السلطات الإماراتية بفحوى المحاولة، إلا أنها طوقت الحادثة عبر إتصالات قطرية إماراتية، قبل أن تبدأ مساع لإستدراج المواطن القطري الذي أوهم أن أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني يبدي إهتماما شخصيا بقضيته، وأن ديوانه قد أمر بتحديد موعد لوصوله الى مطار الدوحة على متن طائرة أميرية خاصة، للإستماع الى قضيته وحلها، إلا أن القصة لم تكن أكثر من فخ أشرف عليه المكتب الخاص لرئيس الوزراء القطري، الذي حاول إسكات المواطن القطري العطية بشتى الطرق، قبل أن يستدرجه ويقوم بسجنه في مرآب أحد قصوره في العاصمة القطرية الدوحة، دون عرضه على أي جهات رسمية للتحقيق، أو محاكم قطرية، وسط مخاوف من أن يكون المواطن القطري عرضة للتعذيب والتنكيل في الوقت الراهن.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: