۳۴۸مشاهدات
ووالدها أیة الله "علي اكبر هاشمي رفسنجاني" كان رئيسا لإيران خلال الفترة 1989 – 1997، كما أنه رأس لبعض الوقت مجلس مصلحة النظام وهو هيئة رسمية تبدي النصائح للحكومة الإيرانية الحالية، لكن في مارس 2011 أقيل من منصبه.
رمز الخبر: ۶۸۰۱
تأريخ النشر: 04 January 2012
شبکة تابناک الأخبارية: حكمت محكمة إيرانية على السیدة "فائزة هاشمي رفسنجاني" ابنة الرئيس الإيراني الأسبق أیة الله "علي أكبر هاشمي رفسنجاني" بالسجن لمدة 6 أشهر، إضافة إلى منعها من ممارسة أي نشاط سياسي أو ثقافي مدة 5 أعوام، وذلك بتهمة ترويج إشاعات ضد السلطات الإيرانية، حسبما أفادت المصادر القضائیة الإيرانية اليوم الثلاثاء 3 يناير.

ویذکر أن المحكمة قررت منع فائزة من ممارسة أي نشاط سياسي والمشاركة في الحياة الثقافية للبلاد و "النشر في وسائل الإعلام" مدة 5 سنوات. واعطتها المحكمة الحق في تقديم الطعن بالحكم خلال 20 يوما اعتبارا من يوم صدوره.

وشاركت فائزة في حملة الاحتجاجات ضد السلطات في يونيو 2009، وفي فبراير 2011 واعتقلت لفترة قصيرة، ويقول "غلام علي رياحي" محامي الدفاع إن التهم ضد موكلته تستند إلى عدد من التصريحات أدلت بها لمختلف وسائل الإعلام وفي شبكة الانترنت، وأن محاكمتها بدأت في شهر ديسمبر 2011.

ووالدها أیة الله "علي اكبر هاشمي رفسنجاني" كان رئيسا لإيران خلال الفترة 1989 – 1997، كما أنه رأس لبعض الوقت مجلس مصلحة النظام وهو هيئة رسمية تبدي النصائح للحكومة الإيرانية الحالية، لكن في مارس 2011 أقيل من منصبه.

وتتهم السلطات الايرانية احد اولاد رفسنجاني بان له علاقة بالمخابرات البريطانية وباشتراكه في الاضطرابات التي جرت في ايران عقب اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية الاخيرة في يونيو 2009 . حيث صدر امر القاء القبض عليه، كما انه مدرج في قائمة المطلوبين دوليا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: